الاتحاد المغاربي: الهجوم على وزارة الخارجية الليبية «عدوان إرهابي غاشم»

الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، الطيب البكوش. (الإنترنت)

دان الاتحاد المغاربي، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي في العاصمة الليبية طرابلس صباح أمس الثلاثاء، وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 21 آخرين، وخلف أضرارا مادية فادحة في المبنى، واصفا الهجوم بـ«العدوان الإرهابي الغاشم».

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية بالعاصمة طرابلس اليوم الأربعاء، إن الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، الطيب البكوش أجرى اتصالا هاتفيا مع المفوض بوزارة الخارجية محمد سيالة، «أدان خلاله العدوان الإرهابي الغاشم على مقر وزارة الخارجية، والذي راح ضحيته أبرياء، أمس الثلاثاء».

وأوضح المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية اليبية أن «البكوش قدم أصالة عن نفسه ونيابة عن الشعوب المغاربية وخاصة الشعب التونسي خالص التعازي القلبية لأهالي الضحايا الذين سقطوا جراء هذا العمل الجبان، وأكد تضامن ووقوف الشعوب المغاربية جميعا مع الأشقاء في ليبيا في محاربة الإرهاب والتطرف ونبذ جذوره، متمنياً أن يكون هذا الحادث الجبان آخر الأحزان».

وأضاف المكتب الإعلامي أن الأمين العام لاتحاد المغرب العربي «شدد على ضرورة أن يسعى المجتمع الدولي بإرادة جادة للقضاء على أسباب الإرهاب ومقوماته ومصادر تمويله، وأن يوحد الجهود لمواجهة التنظيمات الإرهابية وتخليص العالم من آفاتها وشرورها».

من جانبه قدم المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة «الشكر للبكوش على موقف الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي الكبير الداعم للشعب الليبي، مشيدا بالموقف المغاربي الداعم لوحدة ليبيا واستقرارها».

وأكد سيالة «ضرورة توحيد الجهد المغاربي لمكافحة الإرهاب الذي يستهدف المنطقة ككل» وقال إن «من الصعب نجاح أي من دول الإتحاد في مكافحته لوحدها وتم الاتفاق على القيام بجهد موحد في هذا الاتجاه» وفق المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية.

المزيد من بوابة الوسط