الاتحاد الأوروبي يدين الاعتداء الإرهابي على الخارجية الليبية

سيارة إطفاء عند مبنى وزارة الخارجية في طرابلس بعد الهجوم الإرهابي. (الإنترنت)

دان الاتحاد الأوروبي، الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مقر وزارة الخارجية الليبية في العاصمة طرابلس وأسفر عن سقوط ثلاثة قتلى و21 جريحا وخلف أضرارا مادية جسيمة بالمبنى.

وقالت الناطقة باسم مكتب خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل مايا كوسانيتس في بيان إن «الهجوم الإرهابي اليوم على وزارة الخارجية الليبية يهدد الوضع الأمني الهش في طرابلس. نقدم التعازي لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين».

وأكدت الناطقة أن هذه الهجمات المماثلة وما شابهها ضد المؤسسات السيادية الليبية «غير مقبولة ويجب محاسبة المسؤولين عنها». وأضافت «لقد عانى الشعب الليبي الكثير من العنف بالفعل، فهم يستحقون العيش في بلد مسالم ومستقر وآمن».

وتوقعت الناطقة الأوروبية «من جميع أصحاب المصلحة الليبيين الشرعيين الالتفاف نحو هذا الهدف عن طريق وضع اهتمامات الشعب الليبي أولاً.(...)» وأكدت أن الاتحاد الأوروب سيواصل دعم الجهود التي يبذلها الممثل الخاص للأمم المتحدة لتنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة التي تمت إعادة تقييمها للمضي قدما.

وكانت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، أعلنت أن حصيلة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي في العاصمة طرابلس صباح اليوم الثلاثاء، بلغت ثلاثة قتلى و21 جريحًا.

المزيد من بوابة الوسط