في أول ظهور بعد «هجوم الخارجية».. سيالة: ملفات الوزارة سليمة ونستأنف عملنا غدًا من مقر مؤقت

وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة

أعلن وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، في أول ظهور له بعد الهجوم الذي استهدف مقر وزارة الخارجية في طرابلس، أن وزارته ستباشر عملها بدءًا من غدٍ الأربعاء، من مقر مؤقت وفره المجلس الرئاسي، مؤكدًا إصرار الشعب الليبي على بناء الدولة «التي يريد لها أن تكون ديمقراطية مدنية دولة القانون»

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عُقد لتوضيح ملابسات الحادث الإرهابي الذي تعرض له مقر وزارة الخارجية بالعاصمة طرابلس اليوم الثلاثاء، وذلك في حضور وزير الداخلية فتحي باشاغا ومحمد السلاك الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

خارجية الوفاق تعلن تفاصيل الهجوم الانتحاري: الأجهزة الأمنية تعاملت باحترافية عالية

وأكد سيالة، في كلمته، على سلامة جميع ملفات الوزارة، وعدم تعرضها للتلف جراء الحادث الإرهابي، مضيفًا أن هذا الحادث لن يثني الشعب عن الانطلاق نحو تقدم البلاد.

وكانت وزارة خارجية الوفاق قالت إن «الإرهابيين فتحوا النار باستخدام الأسلحة النارية، فيما قام أحد المهاجمين بتفجير نفسه داخل المقر، ما أسفر عن مقتل 3 وعدد من الجرحى».

يأتي ذلك فيما أكد مصدر في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إصابة 11 شخصًا بينهم اثنان من المسعفين ومقتل 3 آخرين في الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقر وزارة الخارجية في طرابلس صباح اليوم.

المزيد من بوابة الوسط