مقتل أحد مهاجمي وزارة الخارجية

أعلن مصدر أمني مقتل أحد المهاجمين الذين استهدفوا مقر وزارة الخارجية بالعاصمة طرابلس صباح اليوم.

وأوضح المصدر، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن عناصر الحرس الرئاسي رصدت المسلح خلال محاولته تفجير نفسه، ونجحوا في تصفيته.

وكان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق قال إن تفجيرًا انتحاريًا وقع في الوزارة، مشيرًا إلى وقوع رماية بالرصاص داخل مبنى الخارجية قبل حدوث التفجير.

وأكد مقتل أحد الموظفين في الوزارة جراء التفجير، مشيرًا إلى أن المبنى الرخامي يحترق، فيما تتواصل عملية إنقاذ العالقين.

من جانبه، قال أحد الموظفين في المبنى المقابل لوزارة الخارجية، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إنه شاهد شخصًا يركض في ساحة المبنى حاملاً بندقية كلاشينكوف ويقتحم الوزارة وما يعرف بـ«المبنى»، ثم سمع إطلاق نار.

ويطل مبنى وزارة الخارجية على البحر، ويقع في المدخل الشرقي لمركز العاصمة، ويتكون من جزئين، جزء يسمى بالمبنى الرخامي، ويوجد به مكتب الوزير، ومعاونوه.