الفاضلي: تطبيق الملاك الوظيفي رفع عدد المعلمين إلى الطلاب ليصبح 8:1

قال مدير إدارة الاحتياط العام بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني عبد الفتاح الفاضلي، إن تطبيق الملاك الوظيفي يساعد على تقدير الحاجة الفعلية من الموارد البشرية ويعمل على تفعيل دور إدارة الاحتياط العام، بالإضافة إلى تحديد حجم الوظائف الشاغرة وإيجاد الحلول المناسبة للعناصر البشرية غير الفعالة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل تحت عنوان «نتائج ومؤشرات تطبيق الملاك الوظيفي بالمؤسسات التعليمية»، والتي نظمتها إدارة الاحتياط العام بوزارة التعليم، الخميس، بمسرح مدرسة الرازي للتعليم الثانوي.

وقدم مدير إدارة الاحتياط العام بوزارة التعليم، عرضاً ضوئياً بيّـن من خلاله نبذة عن عمل إدارته المستحدثة ضمن الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة، والتي أنيط بها بحسب وصفه مهمة تنفيذ الرؤية الجديدة لوزارة التعليم والمتعلقة بمشروع معالجة فائض الملاكات الوظيفية وفق خطة تضمن حصر الأعداد الزائدة وإيجاد الآلية المناسبة لضبط حضورهم والعمل على وضع البرامج والخطط لإعادة تأهليهم وتدريبهم للاستفادة منهم في تغطية النقص المتجدد من الكادر الإداري والتعليمي.

وتضمن العرض استعراض أعداد المحالين إلى الاحتياط العام لغرض تغيير المسار لعام 2018/2017، والمشاريع الاستراتيجية المقترحة للإدارة والتي تمثلت في مشروع النقل الطلابي ومشروع إنشاء مشغل لحياكة الزي المدرسي بمختلف المناطق، كما تضمن أيضاً مؤشر الفاقد من المعلمين لعامي 2017,2018 وفقاً لحالات الاستقالات والوفاة والنقل والتقاعد، بالاضافة إلى توضيح أسباب استمرار العجز في المعلمين، فضلاً عن عرض جدول استرشادي يوضح عدد الحصص والمبالغ المالية المستحقة لعلاوة الحصة لكل صف دراسي بالفصلين الدراسيين للعام 2017-2018م،إلى جانب تبيان الصعوبات والتحديات التي واجهت تطبيق الملاك الوظيفي.

وأعرب الفاضلي خلال تقديمه للعرض عن رضاه عما تم إنجازه من قبل إدارة الاحتياط العام في سنة واحدة من تطبيق الملاك الوظيفي بالمؤسسات التعليمية، قائلاً: «أحرزنا تقدماً كبيراً بعد اعتماد الملاك الوظيفي لـ63 مراقبة تعليم تجاه المعيار العالمي لنسبة عدد المعلمين إلى عدد الطلاب».

وأشار إلى أن عدد المعلمين إلى عدد الطلاب في بلادنا يمثل نسبة (8:1) وذلك بخلاف عما كان عليه قبل تطبيق الملاك الوظيفي(3:1)«.

المزيد من بوابة الوسط