عبد الجليل: تطبيق الملاكات الوظيفية أهم خطوات إصلاح قطاع التعليم

وزير تعليم الوفاق عثمان عبدالجليل. (صورة من وزارة التعليم في حكومة الوفاق*

قال وزير التعليم في حكومة الوفاق الوطني عثمان عبد الجليل، إن تطبيق الملاكات الوظيفية بالمدارس وإعداد المحالين للاحتياط العام، أحد أهم الخطوات الإصلاحية التي اتخذتها الوزارة في قطاع التعليم.

جاء ذلك خلال ورشة عمل تحت عنوان «نتائج ومؤشرات تطبيق الملاك الوظيفي بالمؤسسات التعليمية»، والتي نظمتها إدارة الاحتياط العام بوزارة التعليم، الخميس، بمسرح مدرسة الرازي للتعليم الثانوي.

وأبرز وزير التعليم أهمية الإحصائيات التي تحصلت عليها الوزارة من خلال عمل إدارة الاحتياط العام في تجميع البيانات لكل الملاكات الوظيفية بالمراقبات التعليمية بالبلديات، مؤكدًا أنها ستسهم بشكل كبير في رسم سياسات وخطط عمل الوزارة وفي تقييم وتحديد ومعرفة كل احتياجات القطاع.

وأضاف عبد الجليل، إن استحداث وتنظيم الملاك الوظيفي لكل مؤسسة تعليمية إنجاز ونجاح نفتخر به وأن وزارة التعليم هي الوزارة الوحيدة التي أنجزت عمل الملاكات الوظيفي لمؤسساتها والذي سهل بشكل كبير آلية وعمل الوزارة مع باقي القطاعات الأخرى بالدولة، مبدياً استعداد الوزارة لتوفير احتياجات إدارة الاحتياط العام ودعم مقترحاتها لكي تنجز مهامها و أعمالها على الوجه المطلوب.

واستعرضت الورشة النتائج النهائية لعملية تطبيق الملاكات الوظيفية بالمدارس وإعداد المحالين للاحتياط العام، بالإضافة الى استعراض الحلول والاستراتيجيات المقترحة للاستفادة من فائض الملاكات ومعالجة مشكلة البطالة المقنعة، فضلًا عن عرض أبرز التحديات والصعاب التي واجهت إدارة الاحتياط العام أثناء عملها والحلول والمقترحات التي أعدتها في تنظيم وضبط الملاكات، بما يسهم في الوصول إلى ملاك وظيفي يحقق الجودة في التعليم.