كتيبة طارق بن زياد: نطارد فلول الجضران وسرايا بنغازي نحو جسر السدادة

أعلنت كتيبة طارق بن زياد المقاتلة أنها طاردت «فلول الجضران وسرايا إرهاب بنغازي»، نحو جسر السدادة، مشيرة إلى أنها تمكنت من «مصادرة العديد من الآليات والأسلحة».

ونشرت الكتيبة على صفحتها بموقع «فيسبوك» الأربعاء بيانا مقتضبا قالت فيه: «كتيبة طارق بن زيادالمقاتلة والقوة المساندة لها تلقن ميليشيات الجضران وسرايا إرهاب بنغازي درسا في فنون القتال».

وأضافت: «دحرناهم في القلعة ونطارد فلولهم نحو جسر السدادة وتمكنا من مصادرة العديد من الآليات والأسلحة».

من جانبه قال الناطق باسم القيادة العامة العميد أحمد المسماري، إن الوحدات العسكرية نفذت «ضربة استباقية على المجموعات الإرهابية وتنظيم القاعدة» في قلعة السدادة 80 كلم شرق بني وليد، مشيراً إلى أن هذه المجموعات كانت تستعد لشن هجوم إرهابي على منطقة الهلال النفطي.

وأكد العميد المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الأربعاء ببنغازي أن «بعض الوحدات العسكرية تقدمت من منطقة الجفرة وودان ووهون وسوكنة إلى منطقة بونجيم ووصلت الى منطقة قلعة السدادة وموقع النهر الصناعي».

المسماري: على الليبيين الاستعداد من الآن لإنهاء هذه الأزمة وتقديم تنازلات مؤلمة

ولفت المسماري إلى أن المشير خليفة حفتر هو من «أعطى الأوامر وجرت السيطرة على قلعة السدادة وموقع النهر الصناعي وقد استهدف السلاح الجوي 26 سيارة بما فيها 10 سيارات تحمل كميات كبيرة من الذخائر».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط