ركاب طائرة الخطوط الليبية يمضون ليلتهم في العراء بمطار برج العرب

ركاب ليبيون ينتظرون عند مطار برج العرب. (أرشيفية: الإنترنت)

أمضى عشرات الركاب الليبيين، بينهم عائلات ومرضى الليلة البارحة في العراء أمام مطار برج العرب بالإسكندرية، بسبب عدم التزام شركة الخطوط الجوية الليبية بموعد رحلة طائرتها رقم 210 القادمة من مطار معيتيقة في طرابلس.

وقال أحد الركاب الذين اتصلت بهم «بوابة الوسط» إنهم اضطروا إلى الانتظار لأكثر من 24 ساعة، رغم برودة الطقس وهطول الأمطار في انتظار الطائرة، التي كان من المفترض أن تقلع في الساعة الثالثة والنصف ظهرًا بتوقيت القاهرة وهو ذاته التوقيت الرسمي لمدينة طرابلس.

واشتكت راكبة، وهي أم لثلاثة أطفال مع «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، ما وصفته بـ«الظروف المأساوية» التي واجهتها، هي وعشرات الركاب وهم ينتظرون الطائرة التي ستقلهم، دون التوفر على أية معلومات بالخصوص، وعدم السماح لهم بالدخول إلى قاعة الركاب داخل المطار قبل وصول طائرتهم، وطالبت من خلال «بوابة الوسط» شركات الطيران الليبية والمسؤولين الليبيين بوضع حد لمعاناة المسافرين المتكرّرة.

وحاولت «بوابة الوسط» الاتصال بالمسؤولين ذوي العلاقة لمعرفة أسباب ما حدث، فرجح المكتب الإعلامي لشركة الخطوط الليبية أن تكون «الأسباب التقنية» وراء تأخير الطائرة، دون إعطاء تفاصيل أخرى، إلا أن مصدرًا من داخل مطار معيتيقة أفاد «بوابة الوسط» بأن تأخر الرحلة كان نتيجة خلاف بين قائد الطائرة وأفراد طاقمها.

وأكد المصدر أن الرحلة أقلعت من مطار معيتيقة ظهر اليوم الثلاثاء في تمام الثالثة والنصف بتوقيت طرابلس، أي من المتوقع وصولها إلى مطار برج العرب الساعة السابعة تقريبًا، مما يعني أنه سيكون مر على المسافرين قرابة ثمانٍ وعشرين ساعة، وهم ينتظرون خارج المطار وسط الأمطار والبرد.

المزيد من بوابة الوسط