مجلسا النواب والدولة والحكومة يتغيبون عن احتفال سرت بذكرى تحريرها من «داعش»

شهد مجمع قاعات واغادوغو في سرت، اليوم الإثنين، إحياء الذكرى الثانية لتحرير المدينة من قبضة تنظيم «داعش» بحضور قادة عملية «البنيان المرصوص» والمسؤولين المحليين والمجلس البلدي، فيما تغيب عن الاحتفال أعضاء مجلسي النواب والدولة والمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني.

وقال الناطق باسم المجلس البلدي سرت محمد الأميل لـ«بوابة الوسط» إن المجلس البلدي وجه دعوات لحضور الاحتفالات لعدد من الوزراء بحكومة الوفاق الوطني وأعضاء المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب عن منطقة سرت «لكن للأسف لم يحضر أحد من هؤلاء».

وأضاف الأميل أن المجلس البلدي سرت وجه أيضًا الدعوة إلى عدد كبير من البلديات «لكن حضرت فقط بلدية هراوة».

وحضر الحفل آمر غرفة عمليات «البنيان المرصوص» اللواء بشير القاضي، ومساعد آمر المنطقة العسكرية الوسطى العميد فتحي النحيوي، وقادة عسكريون وأعضاء غرفة عمليات «البينان المرصوص» والمنطقة العسكرية الوسطى.

كما شارك في الاحتفال العميد وأعضاء المجلس البلدي هراوة ورئيس وأعضاء هيئة التدريس بجامعة سرت، و«رابطة شهداء البنيان المرصوص» ومسؤولو القطاعات والمؤسسات والأجهزة الحكومية وعميد وأعضاء المجلس البلدي سرت وأعضاء مجلس حكماء سرت وعدد من أسر شهداء عملية «البنيان المرصوص».

وبدأ الحفل بتلاوة القرآن الكيم تلاه النشيد الوطني، أعقبه وقوف الحاضرين لقراءة الفاتحة ترحمًا على شهداء قوات «البنيان المرصوص» البالغ عددهم 732 شهيدًا، ثم توالت الكلمات من قبل المسؤولين الحاضرين.

وألقى الكلمات كل من عميد بلدية سرت مختار المعداني وآمر غرفة عمليات «البنيان المرصوص» اللواء بشير القاضي وكلمة آمر المنطقة العسكرية الوسطى قدمها مساعده، ثم أعقبها كلمة لأسر الشهداء وكلمة لقوة حماية وتأمين سرت.

وتخلل الاحتفال فقرات غنائية قدمها الفريق الموسيقي بقطاع التعليم في سرت وقصائد شعرية جسدت بطولة أبطال «البنيان المرصوص» خلال 8 أشهر من الحرب ضد تنظيم «داعش» حتى تحرير المدينة.

وجرى خلال الاحتفال عرض مسرحية قدمها اتحاد طلبة جامعة سرت تحاكي وتناشد الليبيين لم الشمل وتحقيق المصالحة الشاملة في مختلف مناطق ليبيا وتحثهم على بناء دولة المؤسسات والقانون.

وفي ختام الاحتفال جرى تكريم قادة غرفة عمليات «البنيان المرصوص» والمنطقة العسكرية الوسطى وقادة المحاور الذين شاركوا في حرب تحرير سرت من «داعش» وأسر الشهداء وجمعية الأطراف الصناعية والجهات الحكومية التي تعاونت في إنجاح الاحتفال.

كما كرم المجلس البلدي سرت البلديات التي احتضنت أهالي المدينة خلال نزوحهم بسبب تنظيم «داعش» في أعوام 2015 و2016، بمنحهم دروع «شهداء البنيان المرصوص» وشهادات تقدير.

المزيد من بوابة الوسط