بلدية طبرق تبحث فتح «سلخانة» عامة تخضع لمواصفات الجودة والرقابة

بحث عميد بلدية طبرق الناجي مازق صباح اليوم الأحد مع منسق قطاع الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية ومدير مكتب الإصحاح البيئي ومدير مكتب الرخص ومدير مكتب التخطيط وآمر جهاز الحرس البلدي، فتح سلخانة عامة تخضع لمواصفات الجودة المعتمدة في البلدية.

وقال عميد بلدية طبرق الناجي مازق لـ«بوابة الوسط» إن السلخانة الجديدة (مذبح) ستكون خاضغة لمراقبة الجهات الأمنية والأجهزة الرقابية والصحية بمدينة طبرق، وسيديرها أطباء بيطريون للإشراف على عملية الذبح والسلخ للتأكد من سلامة المذبوحات.

وأضاف مازق أن السلخانة العامة سيجري العمل بها خلال الفترتين الصباحية والمسائية وسيجري تجهيزها بغرف مكيفة لحفظ اللحوم إلى حين توزيعها على القصابيين، مؤكدا فتح المجال لكافة المستثمرين «لمن يرغب في فتح سلخانة تكون تحت رقابة الأجهزة المختصة بالدولة».

وأشار إلى أن هناك «أعدادا كبيرة من محال بيع اللحوم بمدينة طبرق غير خاضعة للمراقبة من لحظة الذبح وصولا إلى مرحلة البيع للمواطنين الذين لا يدرون كيف تمت عملية الذبح وكيف وصلت اللحوم إلى امحال القصابين».

وأوضح مازق أن هذا ما دعا المجلس البلدي إلى الاجتماع مع الجهات ذات العلاقة من بحث إمكانية فتح سلخانة (مذبح) عام يخضع لمواصفات الجودة المعتمدة من قبل الجهات المعنية في البلدية لضمان سلامة اللحوم المباعة للمواطنين.

وأكد مازق أن المشاركين في الاجتماع اتفقوا على ضرورة «وجود ترخيص لمزاولة أي نشاط يتعلق ببيع اللحوم وإصدار بطاقات وشهادات صحية للعاملين بمحال بيع اللحوم والسلخانات الخاصة مع الكشف الطبي الدوري وتخصيص سيارة أو شاحنة مجهزة لنقل اللحوم».

المزيد من بوابة الوسط