بعد منشورات لـ«داعش».. أمن الرجبان يناشد المتغيبين عن العمل العودة

عناصر أمن بالرجبان (أرشيفية: الإنترنت)

ناشدت مديرية أمن الرجبان (جنوبي غرب طرابلس) عناصر الأمن المتغيبين عن العمل في كل المدن والعسكريين ممن لم يلتحقوا بعد بمعسكراتهم سرعة الالتحاق بأعمالهم، للتصدي لكل من تسول له نفسه زعزعة الأمن واستهداف المدنيين ومؤسسات الدولة.

وفي بيان أصدرته المديرية أمس ردًا على منشورات لتنظيم «داعش» عُثر عليها في مقهى الراقوبة الأشهر بالمدينة، قالت المديرية إن «تهديدات ما يعرف بتنظيم الدولة لن تحبط من عزيمتنا ولن توقفنا عن العمل الذي ندعو  الله أن يكون خالصًا له ثم الوطن فأرواحنا ليست أغلى من أرواح الرجال الذين قضوا من أجل الوطن».

وتداول رواد مواقع التواصل صورًا لمنشورات لـ«داعش» وزعت على مقهى الراقوبة بالرجبان، هددت بشنِّ عمليات تفجير وتخريب لعدد من مؤسسات الدولة في مدينتي الرجبان والزنتان، من بينها مطار الزنتان، ومقار مديريات الأمن ومراكز الشرطة والأجهزة الأمنية، والمعسكرات التابعة للجيش الليبي. كما تضمنت هذه المنشورات عبارات تكفير للضباط والمسؤولين، وتهديدات باغتيال مديري الأمن والضباط القياديين سواء من الجيش أوالشرطة.  

وردت المديرية على هذه التهديدات بـأن « تلــك المنشورات لا يمكن أن تزعزع إيماننا بالله الذي نشهد بأن لا إله إلا هو ولسنا بالكفرة كما يدعي كاتب ومصدر المنشور. كذلك إن الأعمار بيد الله ومن يقتل هو الأجل وليس الرصاص، فقد قال سبحانه وتعالى في محكم كتابه (أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة) فعندما ينتهي العمر يحين الأجل والموت واحد  والأسباب متعدده». كما طالبت المديرية الشعب بالوقوف صفًا واحدًا مع رجال الشرطة، حفاظًا على الاستقرار والأمن.