الاتفاق على تسريع إدخال بيانات أصحاب المساكن المدمرة في سرت

بحث مدير فرع جهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق بمنطقة سرت المهندس أحمد لودي، مع مدير مكتب الإسكان بالبلدية المهندس الصديق بن إسماعيل، عددًا من الإجراءات العاجلة المتعلقة بالمساكن المدمرة كليًّا والمتضررة بسرت وضواحيها.
وقال لودي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إنهما اتفقا على تسريع استكمال إدخال قاعدة بيانات المواطنين الذين تقدموا بملفاتهم إلى قطاع الإسكان، وفقًا للقرار 661 الصادر عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بحصر المساكن المتضررة، والذين تقدموا بملفاتهم حتى الآن 20 ألف شخص، تشمل بلديات سرت وهراوة زمزم وأبونجيم والوشكة.
وأضاف لودي أنه جرى الاتفاق على تقسيم مدينة سرت إلى مراحل، والمرحلة الأولى تتضمن المساكن المدمرة كليًّا، ليتم الإسراع بحصرها وتعويض أصحابها ماليًّا، بعد إحالة التفويضات المالية بالخصوص أولًا بأول، ومن ثم بقية المناطق السكنية بسرت وضواحي المدينة.

المزيد من بوابة الوسط