أعيان أوباري: القوة المحايدة تعزز «السلام» في المنطقة

طالب المجلس البلدي ومشايخ وأعيان أوباري، القوة المحايدة بإمرة العقيد خليفة علي الصغير، بالاستمرار في تواجدهم بالمنطقة لحفظ الأمن وتعزيز السلم والاستقرار.

كما طالبوا في رسالة اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منها الجهات الرسمية في البلاد بدعم هذه القوة بالإمكانات كافة وتذليل العراقيل والصعوبات اللوجستية التي تواجهها، نظرًا للاستقرار الكبير الذي حظيت به المنطقة بفضل جهود أبناء الجنوب، خصوصًا القوة المحايدة.

ووقع على الرسالة الموجهة إلى آمر القوة المحايدة خليفة الصغير كل من المجلس الاجتماعي للأهالي أوباري والمجلس الاجتماعي التبو والمجلس الاجتماعي الطوارق والمجلس الاجتماعي الديسة والمجلس الاجتماعي الحطية ومؤسسات مجتمع مدني.

الإعلان عن تطبيق اتفاق «السلام» بين التبو والطوارق في أوباري

وكان قد أُعلن في أوباري مايو 2017 تطبيق جميع بنود اتفاق «السلام» بين التبو والطوارق الذي وقعه الطرفان بالعاصمة القطرية الدوحة، في شهر نوفمبر 2015، حيث قدم الطرفان الشكر إلى المجلس الاجتماعي لقبيلة الحساونة والقوة المحايدة على ما بذلاه «من جهد طيلة فترة تنفيد الاتفاقية، وإلى كل مَن ساهم فى الصلح».

أعيان وحكماء التبو في أوباري يستنكرون التأجيج الإعلامي للوضع بالمدينة

المزيد من بوابة الوسط