مسؤول صحي بمزدة ينفي إصابة أطفال نتيجة تناولهم تطعيمات تالفة

نفى مسؤول التطعيمات بمنطقة مزدة بلعيد دابر، صحة ما تردد عبر بعض صفحات التواصل الاجتماعي الليبية بشأن إصابة عدد من أطفال المنطقة بآثار في أفواههم، جراء تناولهم تطعيمات تالفة.

وقال دابر في تصريح إلى «بوابة الوسط» الإثنين، إن صور الأطفال التي نُشرت مع الخبر المشار إليه «لا علاقة لها بأطفال مزدة»، مؤكدًا أنه «لا يوجد في المنطقة لقب مشابه للقب الذي نُسبت إليه تلك الصور».

وحذر مسؤول التطعيمات بمنطقة مزدة بلعيد دابر من تصديق مثل هذه الأخبار «المزعومة»، متهمًا ناشريها بمحاولة نشر الذعر بين أهالي الأطفال الليبيين، وبالتالي عرقلة حملات التطعيم التي تشهدها عديد المناطق الليبية هذه الأيام.

وانطلقت مطلع الأسبوع الجاري الحملة الوطنية للتطعيم التي يشرف عليها المركز الوطني لمكافحة الأمراض السارية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)

المزيد من بوابة الوسط