الموارد المائية: انخفاض ضغط المياه إلى طرابلس نتيجة تغيير مسار الإمداد المائي بمنظومة الحساونة

غرفة تفتيش بخط النهر الصناعي غمرتها المياه بعد الاعتداء عليها (الإنترنت)

أعلنت الهيئة العامة للموارد المائية، مساء أمس الأحد، عن «انخفاض ضغط المياه إلى مناطق طرابلس نتيجة تغيير مسار الإمداد المائي بمنظومة الحساونة من المسار الأوسط إلى المسار الشرقي» موضحة أن ذلك «بسبب القيام ببعض أعمال الصيانة الناجمة عن اعتداءات بعض المواطنين بالتوصيلات غير الشرعية على بعض محطات المنظومة».

وقالت الهيئة العامة للموارد المائية عبر صفحتها على «فيسبوك» إنه «عادة ينتج عن انخفاض الضغط ضعف المياه وربما انقطاعها عن بعض المناطق»، وأكدت أن «العاملين بفرق التشغيل والصيانة يبذلون قصارى جهودهم لأجل عودة الإمداد المائي بأسرع وقت ممكن إلى وضعه الاعتيادي».

وأشارت الهيئة العامة للموارد المائية إلى «أن كثرة الاعتداءات على مسارات النهر وكذلك حقول الآبار يهدد تهديدا حقيقيا بتوقف الإمداد المائي ما لم تتضافر الجهود لوقف هذه الاعتداءات واتخاذ إجراءات صارمة تجاه المعتدين».

ونشرت إدارة المنطقة الجنوبية بمنظومة الحساونة سهل الجفارة بجهاز النهر الصناعي عبر صفحته على «فيسبوك» أمس الأحد، صورة لأحد غرف التفتيش بخطوط نقل المياه التابعة لجهاز النهر الصناعي وهي مغمورة بالمياه نتيجة للاعتداء عليها لغرض تركيب وصلات لاستخدامها للأغراض الشخصية.

المزيد من بوابة الوسط