أزمة نقص الوقود تعود إلى بني وليد

سيارات مصطفة عند إحدى محطات الوقود في بني وليد. (الإنترنت)

تعاني محطات الوقود بمدينة بني وليد، منذ أسبوع من نقص حاد في «البنزين» و«الدّيزل» (النافتا) حيث تصل شحنات الوقود إلى المدينة بكميات ضئيلة جدا لا تكفي سد احتياجات المدينة على ما أفاد عدد من السكان.

وقال بعض أصحاب السيارات لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد، إنهم قاموا بشراء الوقود من السوق السوداء بقيمة تصل إلى 40 دينار للبرميل سعة (20 لترا) بسبب النقص الحاد في الوقود في ظل استمرار نقص السيولة النقدية.

وتشهد محطات توزيع الوقود بمدينة بني وليد اصطفافا كبير للسيارات على أمل التزود بالوقود من المحطات خلال الساعات القادمة.

وكغيرها من العديد من المدن الليبية تعاني بني وليد من أزمة في الوقود والغاز منذ فترة طويلة، وشكلت عدة لجان لمتابعة عملية التوزيع مما أدى إلى التخفيف من حدة الأزمة لكنها عادت من جديد خلال الأيام الأخيرة.