إقبال كبير على الحملة الوطنية للتطعيمات

شعار الحملة الوطنية للتطعيمات على سور أحد المراكز الصحية. (وال)

تتواصل، ولليوم الثاني على التوالي، الحملة الوطنية للتطعيمات لعام 2018 التي ينظمها المركز الوطني لمكافحة الأمراض في مناطق ليبيا كافة تحت شعار «معًا من أجل أطفالنا».

وحسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس، فقد سجلت الحملة إقبالاً كبيرًا أمس واليوم من الأسر الليبية على تطعيم أطفالهم، واهتمامهم بتحصينهم ضد هذه الأمراض.

وعبروا في تصريحات للوكالة عن شكرهم وامتنانهم للقائمين على هذه الحملة والمراكز الصحية والمستوصفات على الاستعداد والتنظيم الجيد لها.

وتهدف هذه الحملة حماية الأطفال وتحصينهم من خلال تطعيم المستهدفين بنسبة 100%، وهذه الجرعة هي الإضافية لتعزيز مناعة الطفل وحماية المجتمع بأكمله من خلال منع انتشار مثل هذه الأمراض.

وتستهدف الحملة، التي انطلقت أمس بالمراكز والمستوصفات الصحية كافة في البلاد، التطعيم ضد شلل الأطفال للفئة العمرية من يوم إلى ما دون ست سنوات، والحصبة والحميراء من عمر تسعة أشهر إلى ما دون 15 سنة.

يشار إلى أن مرض الحصبة يعتبر مرضًا فيروسيًا شديد العدوى ينتشرعن طريق الاتصال مع الشخص المصاب من خلال السعال والعطس.

ومن أعراض الإصابة بالحصبة ارتفاع درجة الحرارة وطفح جلدي ينتشر على الجسم، والسعال وسيلان الأنف واحمرار العينين، وهو مرض يضعف جهاز المناعة في الجسم، وغالبًا ما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تشمل العمى والتهاب الدماغ، وتحدث معظم الوفيات بسبب المضاعفات المرتبطة بالمرض.

أما مرض الحميراء فتكون الإصابة به نتيجة عدوى فيروسية خفيفة تحدث غالبًا عند الأطفال والشباب، ومن أعراض العدوى بـ«الحميراء» طفح جلدي منخفض، قد يكون مرتبطًا مع تورم العقد الليمفاوية وآلام بالمفاصل.

المزيد من بوابة الوسط