إنقاذ 10 مهاجرين والعثور على جثتين بقارب تقاذفته الأمواج من صبراتة إلى مصراتة

القارب الخشبي الذي كان على متنه المهاجرين على شاطئ مصراتة. (مكتب الإعلام والثقافة البحرية)

أعلنت القوات البحرية الليبية، اليوم السبت، إنقاذ 10 مهاجرين والعثور على جثتين كانوا على متن قارب في عرض البحر المتوسط قبالة سواحل مدينة مصراتة بعد أن تقاذفته الأمواج منذ انطلاقه من مدينة صبراتة غرب البلاد.

وقال مكتب الإعلام والثقافة البحرية عبر صفحته على «فيسبوك» إن المهاجرين العشرة والجثتين جرى «إنقاذهم من قبل الشرطة والهلال الأحمر» ومن بينهم «مهاجر جزائري وآخر من مصر و7 أفارقة رجال وامرأة».

وأوضح أنهم كانوا على متن «قارب خشبي» تقاذفته «الأمواج من صبراتة إلى مصراتة لمدة 12 يومًا» ويبلغ طوله «6 أمتار» وكان على متنه «22 مهاجرًا» وانطلق «من مدينة صبراتة وحملته الأمواج إلى شاطئ مصيف الشروق في منطقة الجزيرة بمدينة مصراتة».

وأضاف مكتب الإعلام والثقافة البحرية أن عملية اكتشاف القارب الخشبي الذي كان يقل 22 مهاجرًا داخل البحر لمدة 12 يومًا كان «نتيجة سقوط المحرك في مياه البحر»، فيما لم يعلن مصير 10 مهاجرين آخرين وعلى ما يبدو أنهم فُقدوا في البحر.

وأكد مكتب الإعلام والثقافة البحرية «إبلاغ النيابة العامة مصراتة» للتحقيق في الحادث، ونقل المهاجرين الذين جرى إنقاذهم إلى مركز الهلال الأحمر للعلاج، مشيرًا إلى أن مدير النيابة العامة بمصراتة أصدر تعليمات لمركز شرطة المدينة للتحقيق في الحادث.

كما أكد مكتب الإعلام والثقافة البحرية التابع للقوات البحرية الليبية «تسليم القارب الخشبي إلى حرس السواحل، القطاع الأوسط، نقطة مصراتة، وهو موجود على ذمة التحقيق في القضية» وفق ما نشره عبر صفحته على «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط