مطالبة برلمانية للحكومة الإيطالية باتخاذ قرار بشأن سفيرها إلى ليبيا

السفير الإيطالي لدى ليبيا، جوزيبي بيروني. (أرشيفية: الإنترنت))

طالب نائبان بمجلس الشيوخ الإيطالي، ينتميان إلى المعارضة، حكومة بلادهما بإعادة سفيرها إلى ليبيا، جوزيبي بيروني أو تسمية بديل له.

وأودع كل من وزيرة الدفاع السابقة «روبيرتا بينوتي» والسيناتور «بيير فرديناندو كازيني» طلب مساءلة بمجلس الشيوخ لوزير الخارجية إينزو موافيرو ميلانيزي من أجل التوضيح أمام المجلس «فيما إذا كانت الحكومة تعتزم في وقت سريع تأكيد بيرّوني سفيراً لدى ليبيا وإعادته إلى طرابلس، أوتسمية سفير جديد في ليبيا».

إيطاليا تقرر إبقاء سفيرها لدى ليبيا في روما بسبب توترات أثارها حوار له

وطالب البرلمانيان الحكومة الإيطالية بـ«الأخذ في الاعتبار حقيقة أن بعثتها الدبلوماسية ظلت على مدى أشهر بدون قيادة»، وأن من شأن «حالة الغموض المستمرة حيال اتخاذ قرار في هذا الصدد إحداث ضرر جسيم لمصداقيتهم الدولية».

وكانت الحكومة الإيطالية عزت بقاء السفير بيرّوني في روما منذ شهر أغسطس الماضي لـ«دواعٍ أمنية»، إثر احتجاجات ليبية على تصريحاته لفضائية محلية حول التوقيت المناسب لإجراء الانتخابات العامة، رأتها بعض الأطراف الليبية «تدخلاً» في الشأن الداخلي.

المزيد من بوابة الوسط