«الوطنية للنفط» تطالب برفع أجور عاملي القطاع في الميزانية المقترحة لعام 2019

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله. (بوابة الوسط)

قدمت المؤسسة الوطنية للنفط ميزانيتها التشغيلية الرسمية لعام 2019 إلى وزارة المالية، وشملت هذه الميزانية طلبًا لزيادة في الأجور بنسبة 67%، لجميع عاملي قطاع النفط والغاز، وذلك وفقًا لقرار الحكومة الموقتة رقم 642 المؤرخ في 24 أكتوبر 2013.

كما رحبت المؤسسة بالقرار الصادر عن ديوان المحاسبة الليبي بسحب اعتراضه على صرف رواتب عمال قطاع النفط والغاز لشهري أكتوبر ونوفمبر. ويأتي ذلك في أعقاب المراسلات التي وجهتها المؤسسة خلال تلك الفترة إلى وزارة المالية بصفتها المسؤولة عن دفع رواتب موظفي القطاع العام، وفق ما أوردت المؤسسة على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة.

وكان مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط دان بشدة هذا التأخير في صرف الرواتب، وطالب الجهات المسؤولة باتخاذ جميع التدابير اللازمة لمنع تكرار هذا التأخير.

وفي السياق، علّق المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط قائلاً: «لقد حقق موظفونا إنجازات مذهلة خلال العام المنصرم بفضل تضحياتهم وعزيمتهم، رغم التحديات الوطنية المستمرة، ونجحنا في تحقيق أعلى مستوى للإيرادات منذ خمس سنوات. لذلك فإنه من غير المقبول إطلاقًا أن يواجه موظفونا مثل هذا التأخير، وأنا أدعو وزارة المالية وديوان المحاسبة إلى صرف مرتبات موظفينا على الفور».

المزيد من بوابة الوسط