لنقي: التقارب بين مجلسي النواب والدولة «وصل إلى درجة كبيرة من التفاهم والتوافق»

عضو المجلس الأعلى للدولة، أحمد لنقي . (بوابة الوسط)

أكد عضو المجلس الأعلى للدولة، أحمد لنقي أن التقارب مع مجلس النواب «وصل إلى درجة كبيرة من التفاهم والتوافق»، متوقعًا أن يسفر ذلك «عن انتهاء فتنة الأجسام الموازية وانقسام مؤسسات الدولة».

واعتبر لنقي في تصريح إلى «بوابة الوسط» صباح اليوم الإثنين، أن التقارب بين المجلسين من شأنه أيضًا أن يساهم في «العمل على توحيد السلطة التنفيذية وتشكيل مجلس رئاسي جديد وحكومة وحدة وطنية فاعلة منفصلة عن المجلس الرئاسي الجديد ووضع جدول زمني لتسمية أعضاء المجلس الرئاسي الجديد»، آملاً أن يتمكنوا من الانتهاء «من كل ذلك خلال هذا الشهر».

وقال لنقي إنه التقى رفقة عضوي المجلس الأعلى للدولة كامل الجضلاوي، ومرعي رحيل في الإسكندرية يوم الجمعة الماضي، رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، بعد وصوله إلى المدينة المصرية قادمًا من العاصمة طرابلس.

ووصف لنقي لقاءهم مع رئيس مجلس النواب بـ«الناجح» دون الكشف عن فحوى المناقشات التي دارت خلال اللقاء، لكنه نوه إلى أنهم «فى انتظار قدوم وفد رسمي من المجلس الأعلى الدولة لمقابلة المستشار عقيلة» الإثنين.

وأوضح لنقي أنه خلال لقائهم مع المستشار عقيلة صالح «تم ترتيب اتصال هاتفي بين المستشار وبين النائب الأول لرئيس مجلس الدولة ناجي مختار، وكذلك اتصال آخر تم بين المستشار عقيلة والنائب الثاني لرئيس مجلس الدولة فوزي العقاب، وكذلك اتصال ثالث تم بين المستشار عقيلة ورئيس لجنة الحوار بالمجلس الأعلى للدولة الدكتور بشير الهوش».

وأكد عضو المجلس الأعلى للدولة أحمد لنقي أن «كل هذه الاتصالات كانت تصب فى صالح العمل المشترك بين المجلسين».

المزيد من بوابة الوسط