قنصو يعلن التوصل إلى حلول لمعالجة أزمة الصرف الصحي في سبها

قنصو خلال جولته التفقدية في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

أعلن المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني، بداد قنصو، عن التوصل إلى حلول لمعالجة أزمة الصرف الصحي التي تعاني منها مدينة سبها، مؤكدا أن شركة المياه والصرف الصحي ستبدأ منذ الغد في شفط ورفع المياه السوداء من بعض الأحياء والمناطق في المدينة، وفق ما أكده لـ«بوابة الوسط».

وعقد قنصو اليوم الأحد، اجتماعا في مدينة سبها ضم عميد البلدية المكلف غدفي أبوسعدة وعددا من مسؤولي شركة المياه والصرف الصحي والشركة العامة لخدمات النظافة ومختاري المحلات بالمدينة لمناقشة أزمة الصرف الصحي بالمدينة.

وقال قنصو لـ«بوابة الوسط» عقب الاجتماع إنه ناقش مع المسؤولين في مدينة سبها الأسباب المعرقلة لعمل شركة المياه والصرف الصحي، مؤكدا أنه «تم التوصل إلى حلول للأزمة وستقوم شركة المياه والصرف الصحي منذ غد الإثنين بشفط مياه الصرف الصحي من بعض الأحياء والمناطق كما ستباشر الشركات المختصة أعمالها بإزالة بعض العوائق من الشوراع».

وأضاف عميد بلدية سبها المكلف غدفي أبوسعدة لـ«بوابة الوسط» أن البلدية ستتابع من الغد «كل الأعمال التي تم الاتفاق عليها فى الاجتماع مع وزير الحكم المحلي وبعد الجولة على بعض أماكن طفح الآبار السوداء ومتابعة شركة النظافة من أجل إزالة المخلفات التي تعيق عمل شركة الصرف الصحي».

وقال المواطن أحمد ميلاد مواطن أحد سكان شارع دائري المنشية في سبها لـ«بوابة الوسط» إن مياه الصرف الصحي تسببت في إغلاق باب منزله، مشيرا إلى أنه يعاني منذ 5 سنوات من أزمة الطفح المتكرر للمياه السوداء التي تسببت كذلك في إغلاق عدد من المحال التجارية فى الشارع.

وأضاف ميلاد أن سكان الشارع يعانون من انتشار البعوض والروائح الكريهة والفئران السويدية الكبيرة، لافتا أن وزير الحكم المحلي وعدهم خلال جولته التفقدية لمواقع طفح المياه السوداء بحل المشكلة من الغد والعمل على إزالة العوائق أمام شركة الصرف الصحي.

يشار إلى أن مدينة سبها تعاني منذ سنوات من الطفح المتكرر لمياه الصرف الصحي التي أغرقت الشوراع وأبواب المنازل والمحال التجارية بسبب تعطل محطات الرفع والمعالجة التي تعرضت للسرقة والتخريب ما أدى إلى توقفها عن العمل بحسب ما أعلنه عدد من المسؤولين بالشركة.

وقامت عدة منظمات دولية مثل المنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتركيب مضخات جديدة لمحطات رفع الصرف الصحي ومعالجة بعض المختنقات لكنها لم تنهي الأزمة التي يعاني منها سكان سبها.

المزيد من بوابة الوسط