ارتفاع إصابات الإسهال والقيء في غات إلى 500 شخص

مواطنون أمام مستشفى غات العام. (بوابة الوسط)

أعلن مستشفى غات العام أن عملية جمع عينات مصابي الإسهال والقيء مستمرة، بعد وصول العبوات الخاصة من المركز الوطني لمكافحة الأمراض بطرابلس.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام عائشة العزاوي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن الحالات التي سجلت في المستشفى ارتفعت وتجاوزت الـ 500 حالة، وحالتي وفاة لطفلين الأول لرضيع يبلغ من العمر ستة أشهر، وطفل يبلغ أربع سنوات نتيجة الإسهال الحاد والقيء.

وأشارت إلى أن الأسباب لا تزال مجهولة حتى هذه اللحظة، وستحال العينات إلى المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الذي سيكشف النتائج خلال الأيام المقبلة، مؤكدة أن ضعف الإمكانات بمختبرات مستشفى غات العام، والافتقار للمواد اللازمة حال دون الكشف المبكر لمسببات حالات الإسهال، رغم مساعٍ مسبقة للاستعانة بالمراكز الطبية القريبة.

وأضافت أن هناك استجابة للعلاج لبعض الحالات، ولكن ما زال بعض منها يتردد على المستشفى، وبعض الحالات تستجيب للعلاج وبعد ما يتوقف العلاج تنتكس من جديد.

المزيد من بوابة الوسط