نتانياهو يزور تشاد قريبا لإعلان استئناف العلاقات الدبلوماسية

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه سيزور تشاد قريبا وسيعلن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مع الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي اختتم الثلاثاء أول زيارة لإسرائيل.

وعقد نتانياهو اجتماعاً ثانياً الثلاثاء مع ديبي قبل مغادرته إسرائيل. وكان اجتمع به بعد وصوله الأحد ووصف زيارته بأنها «تاريخية».

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان إن نتانياهو التقى صباحا في مدينة القدس بالرئيس التشادي إدريس ديبي «وبحث معه التهديدات المشتركة التي يواجهها البلدان كما بحثا توسيع رقعة التعاون بين البلدين في مجالات الزراعة ومكافحة الإرهاب وحماية الحدود والتكنولوجيا والطاقة الشمسية والمياه والصحة ومسائل أخرى».

لغز الجنوب الليبي في طلب الرئيس التشادي مساعدة إسرائيل

وقال موقع «ديبكا» العبري الاستخباراتي، الإثنين، إن الرئيس التشادي إدريس ديبي يسعى إلى مشاركة إسرائيل في حرب ضد تنظيمي القاعدة و«داعش» في أنحاء القارة الأفريقية، التي تشارك الولايات المتحدة وفرنسا أيضًا فيهما، لكن تساؤلاً حول طرق القيام بالمهمة إذا قبلت.

الجنوب الليبي
وأضاف التقرير أن الجيش التشادي قوامه 250 ألف جندي يقاتل على مستوى ثلاث جبهات قرب جنوب ليبيا، وبشكل رئيسي في منطقة غنية بالنفط،، التي تنقل منها شبكة أنابيب النفط الليبي إلى موانئ التصدير المتوسطية.

وتصدى الجيش الليبي إلى هجمات متمردين تشاديين ومرتزقة متواجدين في ليبيا، في وقت تحدث الرئيس التشادي سابقًا عن قوات معادية لنظامه تنشط داخل الأراضي الليبية.

صفقات أسلحة
وقال ديبي في تصريح للصحافيين «نبدأ عهدا جديدا من التعاون». ورفض الزعيمان الرد بشأن ما إذا كانت محادثاتهما تضمنت صفقات أسلحة. وتقول مصادر أمنية تشادية إن تشاد «حصلت على معدات إسرائيلية للمساعدة في قتال المتمردين في شمال البلاد». والعلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وتشاد مقطوعة منذ 1972.

وتشاد إحدى دول غرب إفريقيا التي تشارك بدعم غربي في عمليات عسكرية لمكافحة جماعة «بوكو حرام» «وإرهابيي» تنظيم «داعش». وفي نوفمبر الحالي قدّمت الولايات المتحدة إلى تشاد هبة تضمّنت سيارات عسكرية وقوارب بقيمة 1,3 مليون دولار في إطار الحملة ضد التمرّد الإسلامي في البلاد.

وديبي (66 عاما) هو أحد الزعماء الأفارقة الأطول عهدا، ويتولى رئاسة تشاد منذ 1990 وقد فاز في أبريل 2016 بولاية خامسة.

المزيد من بوابة الوسط