إتـلاف كمية من المواد الغذائية والأدوية المنتهية الصلاحية في سبها

قام جهاز دعم الدوريات بالحرس البلدي في المنطقة الجنوبية، اليوم الثلاثاء، بإتلاف كمية من المواد الغذائية والأدوية المنتهية الصلاحية بالتعاون مع شركة النظافة العامة بمدينة سبها.

وأوضح الناطق باسم جهاز دعم دوريات الحرس البلدي بالمنطقة الجنوبية نائب ضابط رياض عبد الكبير لـ«بوابة الوسط» أن المواد الغذائية والأدوية منتهية الصلاحية التي جرى إتلافها وإعدامها اليوم «بعضها ناتج عن سوء تخزين وتم ضبطها خلال حملات تفتيشية على محال الجملة والقطاعي خلال الأسبوع الجاري.

وطالب عبد الكبير جميع تجار الجملة والقطاعي بضرورة التعاون مع جهاز الحرس البلدي، داعيًا إياهم للإبلاغ عن أي مواد غذائية منتهية الصلاحية حفاظًا على صحة المواطنين.

يشار إلى أن جهاز الحرس البلدي في سبها يقوم منذ فترة بحملات تفتيش ومداهمة على المطاعم ومحال بيع اللحوم الحمراء والبيضاء إلى جانب محال بيع المواد الغذائية والصيدليات.

وقال مدير جهاز دعم الدوريات لجهاز الحرس البلدي بالمنطقة الجنوبية المقدم عمر الأصفر لـ«بوابة الوسط» إن الجهاز يعاني من قلة الإمكانيات والمعدات إلى جانب تهالك مقره في سبها، مشيرًا إلى أن الجهاز «لا يملك إلا سيارة واحدة».

وأكد الأصفر أن عناصر جهاز الحرس البلدي تقوم بأعمالها رغم ما تعانيه من عراقيل وعقبات، مطالبًا الحكومات بالشرق أوالغرب بضرورة تقديم الدعم اللازم لهم «من أجل صحة المواطن الليبي وسد الطريق أمام التجار الذين لا يهمهم المواطن بل الربح المادي فقط».

المزيد من بوابة الوسط