موفدون للدراسة بمصر يعتصمون أمام الملحقية الثقافية في الاسكندرية

اعتصام الطلبة الليبيين أمام الملحقية الثقافية الليبية في الإسكندرية. (الإنترنت)

اعتصم عدد من الطلبة الليبيين الموفدين للدراسة في مصر، صباح اليوم الإثنين، أمام مبنى الملحقية الثقافية في الأسكندرية احتجاجًا على أوضاعهم التي وصفوها بـ«المأساوية».

وقال أصيل سعيد الجويفي عضو اللجنة الطلابية لـ«بوابة الوسط» إن وزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني «لم تسدد ما عليها من التزامات مالية» إلى الجانب المصري.

وأكد الجويفي أن الوزارة «لم تسدد الرسوم الدراسية المستحقة على الطلاب لعدد من الجامعات المصرية التي تترواح ما بين 5000 إلى 7000 دولار عن كل طالب»

وأشار إلى أن هذا الأمر أدى إلى عرقلة المسيرة العلمية للطالب و«سوء المعاملة من بعض إدارات الجامعات المصرية»، إضافة إلى «غياب بعض الحقوق الواردة بلائحة الإيفاد مثل التأمين الطبي والتذاكر النصفية والتمديدات ورسوم قفل الملف».

وحمّل عضو اللجنة الطلابية، الجهات المعنية بمتابعة هذا الملف ابتداءً من وزير التعليم وحتى الملحقية الثقافية مسؤولية تأخر المنحة المالية ما أدى إلى تراكم الديون وصعوبة المعيشة على هؤلاء الطلبة.

المزيد من بوابة الوسط