«ديلي ميل»: بريطانيا توافق على تدريب القوات الأمنية الليبية وليبيا تسلمها هاشم العبيدي

هاشم العبيدي

أفادت جريدة «ديلي ميل» البريطانية، اليوم الأحد، بأن الوكالة البريطانية لمكافحة الجريمة وافقت على تدريب القوات الأمنية الليبية بعد ثلاثة أيام من إعلان ليبيا موافقتها تسليم شقيق منفذ تفجير مانشستر، هاشم العبيدي.

وقالت الجريدة إن مسؤولي الوكالة البريطانية سيتوجهون إلى ليبيا، وفق اتفاق جرى توقيعه الأسبوع الماضي من قبل وزير الداخلية الليبي والسفير البريطاني لدى ليبيا فرانك بيكر.

وأخبر مسؤول بوزارة الخارجية البريطانية «ديلي ميل»، طالبًا عدم ذكر اسمه، أنه «من غير المحتمل أن تكون هناك علاقة بين تدريب القوات الليبية وتسليم هاشم العبيدي».

لكن مصادر ليبية، نقلت عنها الجريدة دون تسميتها، قالت: «إن خطط تسليم هاشم العبيدي تجمدت على مدار 18 شهرًا، حتى يتم توقيع اتفاق التدريب مع الوكالة البريطانية».

اقرأ أيضًا: السراج يتعهد بترحيل هاشم العبيدي إلى بريطانيا بنهاية العام الجاري

وتسعى السلطات البريطانية لمحاكمة العبيدي داخل محاكمها، إذ أنه متهم بالتآمر ومساعدة شقيقه، سلمان العبيدي، في بناء القنبلة التي استخدمها في تفجير «مانشستر أرينا» في مايو من العام 2017، وأودت بحياة 22 شخصًا.

وتوصلت التحقيقات البريطانية إلى أن هاشم العبيدي وشقيقه سلمان قضيا بعض الوقت في ليبيا قبل أن يعود سلمان إلى مانشستر لتنفيذ التفجير.

وألقت «قوات الردع»، في ليبيا، القبض على هاشم في طرابلس بعد أيام من التفجير، وهو محتجز هناك حتى الآن. وقال ناطق باسم القوات: «النائب العام يرى ضرورة ترحيل هاشم العبيدي، نحن لا نعارض الفكرة، لكن لا نعلم فقط متى سيتم ترحيله».

المزيد من بوابة الوسط