انضمام الزورق «أوباري» إلى قوة حرس السواحل

الزورق «أوباري» ينضم إلى قوة حرس السواحل.23 نوفمبر 2018. (البحرية الليبية)

انضم زورق جديد تحت اسم «أوباري» إلى قوة حرس السواحل قادمًا من ميناء مسينا بإيطاليا، بعد يومين من وصول الزورق فزان.

ووصل الزورق المذكور إلى قاعدة طرابلس البحرية ظهر أمس السبت، حيث جرى له استقبال بحري من قبل بعض قيادات وأفراد حراس السواحل، وبترحيب القطع البحرية الراسية في القاعدة البحرية من خلال إطلاق الصافرات.

وقال الناطق باسم البحرية الليبية، العميد أيوب قاسم، إن «الزورق من طراز (ccrrubia)، طوله: 27 مترًا، العرض: سبعة أمتار، الغاطس: متران».

ولفت قاسم إلى أن طاقمًا فنيًا من أفراد حرس السواحل «توجه في وقت سابق إلى إيطاليا لإجراء تدريبات تشغيلية وفنية على الزورق استمرت لمدة أربعة أسابيع، وفور انتهائها تم تسلمه والإبحار به مباشرة إلى طرابلس».

وأشار قاسم إلى أن الزورقين «يدخلان ضمن الدعم الإيطالي لحرس السواحل تقديرًا لجهوده المبذوله، وتأكيدًا على استمرار التعاون البناء في مجال مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وغيرها من الظواهر غير القانونية في المياه البحرية الليبية، وضمن الإطار العام لاتفاقية 2008».

وأوضح العميد أيوب قاسم قائلاً: «رغم بعض ملاحظاتنا الفنية والتكتيكية على الزورقين المستلمين، وعلى تلك التي قبلهما من الزوارق، فإنهما مع سابقيهما تشكل إضافة لقوات حرس السواحل في تأدية المهام المناطة بها كافة، وخاصة في مجال الدوريات والمراقبة والاستطلاع وإنفاذ القانون في البحر، وفي مراقبة الصيد البحري، ومراقبة البيئة البحرية، إضافة لمكافحة الأنشطة غير الشرعية في البحر، وغير المرخص لها».

البحرية الليبية في ذكرى تأسيسها: ما حدث في يونيو الماضي أحدث فارقًا في ملف الهجرة

ونوه قاسم إلى أن هناك «عدد (عشرة) قوارب ساحلية سريعة (فايبر) ذات محركات داخلية بطول (عشرة) أمتار من المنتظر تسليمها خلال الفترة المقبلة».

المزيد من بوابة الوسط