المجلس الرئاسي يصف الهجوم على مركز شرطة تازربو بـ«الإرهابي»

دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الهجوم الذي تعرض له مركز شرطة بواحة تازربو جنوب شرق ليبيا مساء الجمعة واصفًا الهجوم بـ«الإرهابي» دون أن يحدد هوية المهاجمين.

وقدم المجلس الرئاسي، في بيان صادر ليل الجمعة، «أحر التعازي» لأهالي رجال الشرطة الذين سقطوا نتيجة لهذه «الجريمة البشعة».

حيث قُتل سبعة عناصر من أفراد مركز شرطة تازربو، جراء هجوم لمسلحين مجهولين اليوم الجمعة، وفق مصدر محلي.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» إنّ قوة تتكون من 10 سيارات تقريبًا مجهزة بالأسلحة دخلت وسط بلدية تازربو، واشتبكت مع أفراد مركز شرطة المدينة.

وأكد المجلس على أن «مثل هذه الجرائم لن تزيده إلا على مزيد من الإصرار على محاربة الإرهاب في أنحاء البلاد كافة، ويدعو إلى توحيد الصف لمواجهة العابثين بأمن واستقرار الوطن».

7 قتلى في الهجوم على مركز شرطة تازربو

ولفت المجلس الرئاسي إلى أن «بلدنا يواجه عدوًا يمتهن الإرهاب ويستهدف استقراره، ولن تزيدنا هذه الجرائم سوى الإصرار على أن نتحد جميعًا في مواجهته إلى أن يتم القضاء عليه».

المزيد من بوابة الوسط