دبلوماسية أميركية: ملتزمون بقوة لتحقيق الاستقرار في ليبيا

مديرة تخطيط السياسات في وزارة الخارجية الأميركية، كيرون سكينر. (الإنترنت)

أكدت مديرة تخطيط السياسات في وزارة الخارجية الأميركية، كيرون سكينر «التزام الولايات المتحدة بقوة لتحقيق الاستقرار في ليبيا»، مشيرة إلى تفهم إدارة الرئيس دونالد ترامب لأهمية ليبيا فيما يتعلق بـ«الأمن القومي بالنسبة لإيطاليا» وفق وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

جاءت تصريحات سكينر في لقاء مع صحفيين بمقر السفارة الأميركية في روما، على هامش زيارتها ضمن وفد أميركي بقيادة مستشار وزارة الخارجية الأميركية ديفيد هيل للمشاركة في منتدى (حوار المتوسط)، الذي ينطلق غدًا الخميس في روما.

وقالت سكينر إن ليبيا «مهمة أيضًا بالنسبة لنا»، لافتة إلى أن «الانخراط العميق لواشنطن في القضايا بالعديد من دول منطقة الشرق الأوسط والمتوسط، يدفع الإيطاليين للاعتقاد بأن الولايات المتحدة تولي اهتمامًا أقل بليبيا، جارتكم ومسألة مهمة بالنسبة لكم».

وأضافت سكينر: «لكن نحن ملتزمون بشدة من أجل حكومة موحدة في ليبيا، وهذه ليست مسألة ذات أهمية ضئيلة بالنسبة لنا»، مضيفة: «رسالتنا في الأيام المقبلة هي أننا لم ننسَ ليبيا، على الرغم من أننا نواجه في الشرق الأوسط الكبير مشاكل بالغة الأهمية لأميركا».

ونوهت مديرة تخطيط السياسات في وزارة الخارجية الأميركية في حديثها مع الصحفيين إلى أن إدارة الرئيس دونالد ترامب على «إدراك بأهميتها بالنسبة لسياستكم الخارجية وأمنكم، على وجه الخصوص في قضايا الإرهاب والهجرة».

المزيد من بوابة الوسط