النيابة العسكرية: هذه أسماء بعض المتورطين في اغتيالات بنغازي والهجوم على القنصلية الأميركية

من اليمين رئيس النيابة العسكرية بنغازي العقيد علي ماضي مع الناطق العسكري. (الإنترنت)

أعلن رئيس النيابة العسكرية بنغازي، العقيد علي ماضي، بعض نتائج التحقيقات في قضايا الاغتيالات بمدينة بنغازي ومنها عملية اغتيال السفير الأميركي كريس ستيفنز، والمحامية سلوى بوقعيقيص، والمدرس الأميركي روني سميث وعدد من العسكريين.

وقال رئيس النيابة العسكرية العقيد علي ماضي، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن «أبوختالة ومختار بلمختار ومحمد الزهاوي هم العقول المدبرة للهجوم على القنصلية الأميركية فى سبتمبر 2012 ببنغازي».

«واشنطن بوست»: شهادة قائد عسكري ليبي تدين أبوختالة للمرة الأولى منذ بدء محاكمته

وأضاف: «أحمد أبوختالة هو العقل المدبر لعملية اغتيال المدرس الأميركي في بنغازي روني سميث شهر ديسمبر 2013، بينما قتلت المحامية سلوى بوقعيقيص في يونيو 2014، جراء عملية مشتركة لتنظيم داعش وكتيبة السحاتي».

ولفت العقيد علي ماضي إلى أن «النيابة العسكرية تتحفظ على أسماء بعض الموقوفين في قضية اغتيال السفير الأميركي حفاظًا على سرية التحقيقات ».

وطلب رئيس النيابة العسكرية بنغازي، العقيد على ماضي، من السلطات الأميركية «التواصل معها للتعاون في القبض على الإرهابيين الفارين الذين نفذوا عملية الاغتيال».

منظمات ليبية ودولية ترحب بمطالبة هولندا مجلس الأمن التحقيق في مقتل سلوى بوقعيقيص

وشهدت مدينة بنغازي، على مدى السنوات الماضية، عددًا كبيرًا من الاغتيالات استهدفت عسكريين وناشطين وإعلاميين دون أن يفصل القضاء الليبي سواء العسكري أو المدني في أي قضية منها.