الحوار الاستراتيجي الأميركي - الإيطالي يناقش دعم جهود السلام في ليبيا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي خلال مؤتمر صحافي مشترك في البيت الأبيض (فرانس برس)

ناقش المسؤولون المشاركون في فعاليات الحوار الاستراتيجي الأميركي - الإيطالي جهود تعزيز الاستقرار والسلام في ليبيا، وحشد الدعم الدولي في هذا الاتجاه، وذلك في أعقاب المؤتمر الدولي الذي انعقد في مدينة باليرمو الإيطالية الأسبوع الماضي.

وجاء في بيان مشترك، نشره موقع وزارة الخارجية الأميركية أمس الثلاثاء، أن «الولايات المتحدة وإيطاليا ناقشتا الوضع في ليبيا، باعتبارها إحدى مجالات الشراكة بينهما».

وأكد الطرفان، حسب البيان، أهمية تعزيز جهود إرساء الاستقرار والحفاظ على الوحدة في ليبيا، وكذلك حشد الدعم الدولي لجهود الوساطة التي ترعاها الأمم المتحدة على إثر مؤتمر باليرمو الدولي.

اقرأ أيضًا: صحف إيطالية: كونتي كسب جولة حاسمة في «مشادته» مع ماكرون حول ليبيا

كما ناقشت اجتماعات الحوار الاستراتيجي جهود مكافحة التهديدات الأوروبية بالتنسيق مع الحلفاء، وتحسين تأمين الطاقة في أوروبا وتطوير الجهود المشتركة والمتعددة الأطراف لتحسين التعاون الأمني والدفاعي في منطقة البحر المتوسط.

وانطلقت اجتماعات الحوار الاستراتيجي الأميركي - الإيطالي أول من أمس الإثنين، واستمرت يومين، بحضور وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل، ونائب وكيل وزارة الخارجية الأميركية لسياسات الدفاع ديفيد تراشتنبرغ، إلى جانب مدير الشؤون السياسية بوزارة الخارجية الإيطالية سيباستيانو كاردي، وغيرهم من المسؤولين.