بإجبارهم على النزول.. انتهاء أزمة المهاجرين على متن سفينة بميناء مصراتة

عاملون في الهلال الأحمر فرع مصراتة على متن سفينة قبالة مصراتة

قال آمر القطاع الأوسط بحرس السواحل الليبي توفيق السكير، إن السلطات الليبية أنزلت بالقوة ما يزيد على 90 مهاجرًا من على متن سفينة شحن أنقذتهم قبل أن ترسو بأحد الموانئ غربي طرابلس.

يُشار إلى أن السفينة «NIVIN» أنقـذت عددًا من المهاجرين غير الشرعيين من الغرق شمال شرق مدينة الخمس، في الثامن من نوفمبر الجاري، بناءً على طلب القطاع الأوسط لحرس السواحل الليبي، ووصلت إلى ميناء مصراتة إلا أن المهاجرين رفضوا النزول بعدما علموا بعودتهم لمصراتة بعد مغادرتهم ليبيا.

في واقعة نادرة.. مهاجرون يرفضون النزول من سفينة راسية في ليبيا

وأشار السكير لوكالة «رويترز»، إلى أنّه «لدى وصول السفينة نزل 14 من المهاجرين طواعية، لكن الباقين وعددهم 92 رفضوا النزول من السفينة في أول واقعة موثقة من هذا النوع».

وأضاف أن قوة مشتركة داهمت سفينة الشحن، وأطلقت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لإجبارهم على النزول من السفينة، لافتًا إلى أن بعضهم أصيب أثناء هذه العملية، لكنهم صاروا في حالة جيدة بعد تلقيهم العلاج بالمستشفى، وأن جميع المهاجرين نقلوا إلى مركز للاحتجاز.

قرب التوصل إلى حل بشأن أزمة المهاجرين العالقين قبالة سواحل ليبيا

وأوضح السكير أن هذه العملية تمت تحت إشراف النائب العام الليبي، بعدما حصلت السلطات على إذن باقتحام السفينة.

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًّا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون باستمرار من تفاقم الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط