بالصور.. إقبال كبير على شراء القناديل احتفالاً بمناسبة ذكرى المولد النبوي في أجدابيا

شهدت الأسواق في مدينة أجدابيا، مساء الإثنين، إقبالاً كبيرًا من أهالي المدينة على شراء القناديل والمصابيح الملونة والهدايا للأطفال والمواد الغذائية الخاصة في مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف وسط مشاركة وفرحة من الأطفال احتفالاً بالمناسبة.

ووزعت الخيام المخصصة لبيع القناديل وألعاب الأطفال على شارع إنتلات وشارع طرابلس الداخلي الذي شهد ازدحامًا كبيرًا من السيارات بسبب إقبال العائلات على شراء ما يلزم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

ورغم ما تعانيه مدينة أجدابيا من أزمة السيولة النقدية، إلا أن المحال التجارية بمختلف أنواعها شهدت إقبالاً على شراء منتجاتها من الملابس والمواد الغذائية والمنزلية والمفروشات والخضراوات، الأمر الذي ساهم في إنعاش السوق المحلية بالمدينة.

والتقت «بوابة الوسط» المواطن محمد سعيد رفقة أطفاله في شارع طرابلس وهو يشتري لهم القناديل، حيث قال: «من أجل رسم الابتسامة على وجوه الأطفال وإدخال السعادة إلى قلوبهم ورغم انعدام المال في جيبي، قمت بتصديق صك بقيمة ألف دينار وبيعه في سوق الذهب، تحصلت من خلاله على تسعمئة دينار، حتى استطعت شراء القناديل للأطفال وكل ما يخص الاحتفال بالمولد النبوي».

وعبر الشاب أحمد المغربي من خلال «بوابة الوسط» عن سعادته بهذه المناسبة، ودعا الله أن يعم الأمن والأمان والاستقرار ربوع الوطن، وأن يوحد شمل الليبيين على كلمة واحدة تنهي كل الخلافات، شاكرًا رجال قسم المرور والتراخيص وجميع الأجهزة الأمنية على الدور الذي يقومون به في عملية تنظيم السيارات أثناء شراء العائلات القناديل لأطفالهم.

وتحظى ذكرى المولد النبوي الشريف، باهتمام كبير عند أهالي مدينة أجدابيا وضواحيها وذلك من خلال شراء ما يلزم المناسبة أو من خلال إعداد الوجبات مثل وجبة العصيدة التي تصنع بالدقيق والماء وبعد النضج تعمل على هيئة قبة في وسط الصحن ويسكب عليها الرب والسمن أو العسل الطبيعي وهي أكلة تعمل للاحتفال بأي مولد جديد في العائلة، وتعمل احتفالاً بذكرى المولد النبوي الشريف، ويعشق الأطفال هذه الأكلة.

المزيد من بوابة الوسط