مصدر لـ«بوابة الوسط»: السلطات الليبية قررت اقتحام «سفينة مصراتة» لإنزال المهاجرين الرافضين

عاملون في الهلال الأحمر فرع مصراتة على متن سفينة قبالة مصراتة

أفاد مصدر أمني رفيع «بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، بأنّ السلطة الليبية قررت اقتحام السفينة «NIVIN» الراسية في ميناء مصراتة لإنزال المهاجرين الرافضين المغادرة بعد استئذان النيابة العامة.

وأشار المصدر إلى فشل المفاوضات التي أجراها قناصل وممثلو البعثات الدبلوماسية في ليبيا ممن لديهم رعايا من المهاجرين غير الشرعيين الذين يرفضون النزول من على السفينة NIVIN منذ 10 نوفمبر الجاري.

قرب التوصل إلى حل بشأن أزمة المهاجرين العالقين قبالة سواحل ليبيا

ومن بين رعايا الدول على السفينة هي: «الصومال، إريتريا، السودان، بنغلاديش، باكستان»، ويبلغ عددهم 94 مهاجرًا أنقذتهم السفينة في عرض البحر المتوسط.

وقال المصدر الأمني لـ«بوابة الوسط» إنّ 80 مهاجراً يتواجدون الآن على متن الباخرة، بعدما استجاب 14 مهاجرًا وسلموا أنفسهم لقوات حرس السواحل، مشيرا إلى أن السلطة الليبية قررت اقتحام السفينة لإنزال المهاجرين الرافضين المغادرة بعد استئذان النيابة العامة.

ومنذ اندلاع الأزمة عملت جمعية الهلال الأحمر فرع مصراتة على تقديم كافة الخدمات من حيث المساعدة في تقديم الكشف الطبي، والعلاج لجميع المصابين والمرضى داخل السفينة، وهم من المهاجرين وتأمين الاتصالات بذوي المهاجرين الذين سلموا أنفسهم.

في واقعة نادرة.. مهاجرون يرفضون النزول من سفينة راسية في ليبيا

وتابع المصدر: «تجري هذه اللحظات وضع خطة من قبل قوات حرس السواحل القطاع الأوسط، لتنفيذ أوامر النائب العام لاقتحام السفينة لإنزال المهاجرين».

يُشار إلى أن السفينة «NIVIN» أنقـذت عددًا من المهاجرين غير الشرعيين من الغرق شمال شرق مدينة الخمس، في الثامن من نوفمبر الجاري، بناء على طلب القطاع الأوسط لحرس السواحل الليبي، ووصلت إلى ميناء مصراتة إلا أن المهاجرين رفضوا النزول بعدما علموا بعودتهم مصراتة بعد مغادرتهم ليبيا.

عاملون في الهلال الأحمر فرع مصراتة على متن سفينة قبالة مصراتة

المزيد من بوابة الوسط