ممثلو ليبيا والسودان وتشاد والنيجر يجتمعون نهاية نوفمبر لمناقشة أمن الحدود

وزير الخارجية السوداني الدرديري أحمد

قال وزير الخارجية السوداني الدرديري أحمد إن وزراء خارجية ليبيا والسودان وتشاد والنيجر اتفقوا على الاجتماع، نهاية شهر نوفمبر الجاري، وعقد اجتماع استثنائي للجنة أمن الحدود المشتركة.

وقال الدرديري، وفق ما نقل موقع «سودان تريبيون» أمس الأحد، إن وزراء الخارجية للدول الأربع اجتمعوا على هامش قمة الاتحاد الأفريقي الحادية عشرة المنعقدة في أديس أبابا، واتفقوا على الاجتماع نهاية الشهر الجاري لمناقشة تطورات عمل لجنة الحدود المشتركة.

كما لفت إلى أن الوزراء الأربعة اتفقوا على أن تعقد اللجنة المشتركة اجتماعها الخامس المعتاد، في شهر ديسمبر المقبل، في العاصمة النيجرية نيامي، وتابع: «الهدف من اجتماع اللجنة هو التأكيد على أهمية المضي قدمًا وتكثيف التعاون والتنسيق المشترك بين الدول الأربع لحماية حدودها المشتركة».

اقرأ أيضًا: «بوابة الوسط» تنشر تفاصيل اتفاق أمني بين ليبيا وتشاد والنيجر والسودان

وكانت الدول الأربع اتفقت، في اجتماعها أبريل الماضي، على تنسيق العمل بين قواتها المسلحة لمحاربة الجريمة المتنقلة عبر الحدود المشتركة، ووقع وزراء خارجية الدول، في يونيو، اتفاقًا حول تعزيز التعاون في مجال أمن ومراقبة الحدود المشتركة.

وتهدف الاتفاقية الأمنية إلى مواجهة التهديدات والتحديات المشتركة التي تواجه الساحل عمومًا والدول الأطراف خصوصًا، لاسيما الإرهاب والتهريب بكافة أنواعه والهجرة غيرالشرعية والمرتزقة والتهريب والجرائم المنظمة العابرة للحدود.

وتنص على تعزيز التعاون الأمني وتبادل المعلومات الاستخباراتية، والقيام بدوريات مشتركة أومتوازية في المناطق الحدودية، وتمكن الدول الموقعة من ملاحقة المجموعات المتطرفة والمرتزقة فيما وراء الحدود.

وكان لانهيار الوضع الأمني والاستقرار غير السياسي في ليبيا تأثيرات سلبية واضحة على دول الجوار، كما أن وجود تنظيمات مثل «القاعدة في بلاد المغرب» و«بوكو حرام» مثل تهديدًا مباشرًا لتشاد والنيجر، فيما تسعى السودان لمنع تهريب الأسلحة والمرتزقة من وإلى ليبيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط