النقابة العامة للأشراف تستعد للاحتفال بالمولد النبوي

من احتفالات المولد النبوي الشريف. (بوابة الوسط)

استعدت النقابة العامة للسادة الأشراف للاحتفال بالمولد النبوي الشريف مساء غد الثلاثاء في مدينة بنغازي والمدن الليبية، لهذا العام 1440 هجرية، بدعم أمني كبير من الغرفة الأمنية المشتركة بنغازي الكبرى.

في المقابل، وجهت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية خطابًا إلى رؤساء أقسام الشؤون الثقافية والدعوية بالمكاتب، بتناول موضوع بدعة الاحتفال. وطالبت الوعاظ بشأن تناول بدعة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وبيان ضلالها وانحرافها وما يفعله الناس من احتفالات وإقامة الموالد وإيقاد السراج، وما يصنعونه من طعام تخصيصًا لهذه المناسبة، وذلك في دروسهم ومحاضراتهم في المساجد والإذاعات المحلية المسموعة والمرئية.

ويستعد المواطنون للاحتفال بشراء القناديل من المحال التجارية والخيام وطاولات بيع القناديل والألعاب التي انتشرت في شوارع المدن الليبية، بينما تزينت بعض الميادين تجهيزًا للاحتفال لمناسبة المولد النبوي الشريف، بأسعار تتراوح بين العشرة دينارات وحتى 45 دينارًا.

اقرأ أيضًا: «الرئاسي» يعلن غدًا عطلة المولد النبوي و«الموقتة» تتخذ تدابير مشددة

وقال النقيب العام للأشراف، عزالدين بالعيد الشيخي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الاثنين إن الاحتفال يقيمه المجلس الأعلى لمشيخة الطرق الصوفية برعاية النقابة العامة للسادة الأشراف، وستكون الاحتفالات بميادين مدن بنغازي وطرابلس وطبرق وسبها والخمس وصبراتة وشحات.

وأوضح الشيخي أن موكب الاحتفال ببنغازي سينطلق من ساحة الكيش مساء الثلاثاء على تمام الساعة الرابعة عصرًا، ونقطة البداية أمام مبنى البلدية بنغازي، وطالبت المشاركين باتباع اللجنة المشرفة في التنظيم ومساعدتها على النظام، واتباع إرشادات اللجنة المشرفة والمسؤولين على الخدمات وتسهيل الخدمات كافة لكل المشاركين.
ودعا الشيخي إلى التجمع بزاوية بوغرارة العيساوية في منطقة الماجوري في بنغازي، لقراءة السيرة النبوية الخميس المقبل.

وطالبت وزارة الداخلية في الحكومة الموقتة الأجهزة الأمنية ومديريات الأمن بالمدن والمناطق باتخاذ التدابير الأمنية الكفيلة بمنع أي أعمال تشكل خطورة على الأمن العام، وذلك لمناسبة الذكرى السنوية للمولد النبوي الشريف.

المزيد من بوابة الوسط