عميد سبها: نعمل من خارج مقر البلدية والمعتصمون يطالبون بإسقاط المجلس البلدي

قال عميد المجلس البلدي سبها حامد الخيالي، اليوم الأحد، إن المجلس البلدي «لن يتوقف عن العمل ولن يعطل أعمال المواطنين»، مشيرًا إلى أنهم اضطروا للعمل من خارج مقر البلدية بعد اقتحامه أمس السبت من قبل مجموعة من المواطنين يطالبون بإسقاط المجلس البلدي .

وأوضح الخيالي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن «مجموعة من المواطنين قاموا مساء، أمس السبت، بإغلاق مقر المجلس والمطالبة بإسقاط المجلس البلدي وحين تدخلت مديرية الأمن حدثت مناوشات كان من الممكن أن تؤدي إلى اشتباكات بالأسلحة».

وأضاف الخيالي أنه ذهب صباح اليوم إلى المعتصمين وسألهم عن مطالبهم «لكن للأسف لا توجد لديهم مطالب، فقط يطالبون بإسقاط المجلس المنتخب، ولذلك قررنا العمل من خارج مقر المجلس حرصًا منا على سير العمل».

اقرأ أيضًا: محتجون يطالبون بإسقاط «بلدي سبها»

ونظم محتجون، اليوم، وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية للمطالبة بإسقاط المجلس البلدي سبها وعدم التعامل مع العميد والأعضاء المنتخبين، وأغلقوا أبواب مقر البلدية بالحديد، وفق شهود عيان.

ودعا المحتجون اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية إلى ضرورة الإسراع في إجراء انتخابات جديدة للمجلس البلدي. وطالبوا وزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني بإيقاف عمل المجلس.