ديوان المحاسبة: المصرف المركزي بالبيضاء يضارب بالعملة

شعار ديوان المحاسبة

كشف ديوان المحاسبة التابع لمجلس النواب عن قيام مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء بالمضاربة في العملات الأجنبية، مؤكدًا أن المصرف حاد عن اختصاصاته المتعلقة بعرض النقود والتضخم وإدارة الاحتياطي. 

وأشار تقرير الديوان إلى قيام المصرف المركزي بالبيضاء بشراء عملة أجنبية قيمتها 11 مليون دولار، بسعر ثمانية دينارات مقابل دولار واحد. مضيفًا أن الشركة سبق التعاقد معها على توريد السلع التموينية لتوفير مخزون استراتيجي، وبلغت العقود التي أبرمتها الشركة ذاتها 15.3 مليون دولار. 

ديوان المحاسبة: ليس من صلاحياتي مراقبة حسابات مجلس النواب

كما لفت الديوان إلى شراء عملة أجنبية من مصرف التجارة والتنمية بقيمة 3.11 مليون يورو بسعر 1.75 لليورو الواحد، بالإضافة إلى شراء عملة أجنبية أخرى من مصرف الوحدة الأولى بقيمة 1.75 مليون دولار، والأخرى بثلاثة ملايين يورو. 

وذكر التقرير أن المصرف المركزي بالبيضاء قام أيضاً بشراء عملة أجنبية من الشركة الليبية للبريد، بقيمة أربعة ملايين يورو بسعر 1.56 لليور الواحد، ومليون يورو أخرى بسعر 1.44 لليور الواحد. 

كما اتفق المصرف مع شركة البريد على تسييل 20 مليون دينار بحساب الشركة بمصرف التجارة والتنمية، على ذمة المبلغ المحتجز بحسابها عن طريق المصرف التجاري الوطني، بقيمة 148 مليون دينار مع طلب الشركة بتسييل القيمة المتفق عليها على دفعتين الأولى بقيمة 20 مليون دينار ليبي، حيث قامت بسداد المبلغ عن طريق بيع العملة الصعبة من حساباتها عن طريق مصرف الاتحاد بعمان الأردن إلى الحساب الذي يديره المصرف العربي الدولي بالقاهرة، حيث جرى شراء 2.7 مليون دولار من العملات بالدولار، مؤكدًا وجود العديد من العمليات التي تندرج حول المضاربة بسعر العملة.

ديوان المحاسبة بالبيضاء يوافق على استيراد كاميرات مراقبة بـ10 ملايين دينار

وأضاف أنّ مركزي البيضاء قام بتقدير إيرادات وهمية عن بيع العملات الأجنبية بالموازنة التقديرية بمبلغ 55 مليون دينار، في حين لجأ إلى شراء العملة بالسعرين الرسمي والموازي.

وأكد ديوان المحاسبة في تقارير أخرى أن المصرف قام بالمساس بأموال المودعين، مشيراً إلى أن هناك أموالًا جرى نقلها من مصرف التجاري الوطني فرع شحات قيمتها 91.2 مليون دينار إلى مصرف الوحدة فرع المرج، بالإضافة إلى أن هناك أموالاً موجودة بإدارة الفروع مصرف شمال أفريقيا بالمنطقة الشرقية قيمتها 4.8 مليون دينار لا يعرف مصيرها حتى الآن. 

وأوضح التقرير بأن إدارة الإئتمان بالمصرف التجاري الوطني لوحظ بشأنها ضعف المركز المالي للعملاء وقلة التدفقات التقدية فضلًا عن وجود نسبة مخاطرة كبيرة.

أما بشأن المؤسسة الوطنية للنفط فقد أكد ديوان المحاسبة أن هناك فسادًا وإهدارًا للمال العام، وأن المؤسسة قامت بالتعاقد مع 15 مستشارًا مخالفة لقرارات الحكومة المؤقتة، فضلاً عن صرف مكآفات مالية لأعضاء مجلس الأدارة غير المتفرغين وأن مصروفاتها خلال العام الماضي بلغت 11.9 مليون دينار. 

رئيس مجلس النواب يتسلم التقرير السنوي للجنة ديوان المحاسبة

وتبلغ قيمة العملة المتداولة خارج القطاع المصرفي بـ33 مليار، وهي تعتبر ستة أضعاف معدلاتها الطبيعية التي تصل إلى 5 مليارات دينار، فيما يبلغ معدل التضخم 20%.

وكان المركزي بالبيضاء قام بطباعة أربعة مليارات دينار في روسيا خلال أعوام سابقة، ورفض مصرف ليبيا المركزي بطرابلس التعامل معها في المصارف ولكن المواطنين يتعاملون بها في عملية البيع والشراء لمختلف أنحاء ليبيا.