صنع الله: ليبيا تأمل الحصول على إعفاء من تخفيض محتمل لإنتاج «أوبك»

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله. (الإنترنت)

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، إن ليبيا تأمل في الحصول على إعفاء من التخفيضات المحتملة في إنتاج النفط التي قد تقرها منظمة «أوبك» وحلفاؤها قريبًا.

وأضاف صنع الله، في تصريحات إلى جريدة «ذا ناشونال» الإماراتية نشرت اليوم الخميس، أن ليبيا تأمل في الحصول على إعفاء في الوقت الذي تعمل فيه على رفع طاقتها الإنتاجية إلى مستوى مليوني برميل يوميًا بحلول العام 2022.

في محادثات سرية.. «أوبك» تناقش ضم ليبيا لبرنامج خفض الإنتاج النفطي

وتابع: «أوبك والمنتجون من خارج المنظمة تفهموا جيدًا على مدار العامين الماضيين الوضع الليبي ومنحونا دعمهم للحفاظ على (مستوى) إنتاجنا».

وقال صنع الله: «نحن أبعد ما يكون عن (الوصول) لحصتنا الإنتاجية بسبب حالة الغموض في البلد، والتهديد الأمني، ونقص الاستثمار، نعاني من مشكلاتنا الخاصة وهم يدعمون المؤسسة الوطنية للنفط خلال العامين الماضيين»، مضيفًا أن زيادة إنتاج النفط تمثل عنصرًا رئيسيًا لليبيا لتحقيق أهدافها وتوليد إيراداتها.

وكانت ثلاثة مصادر قالت أمس الأربعاء إن منظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» وشركاؤها ستناقش مقترحًا لخفض إنتاج النفط بما يصل إلى 1.4 مليون برميل يوميًا في العام 2019، بالإضافة إلى ضم ليبيا لاتفاق خفض الإنتاج هذه المرة، وفقًا لوكالة «رويترز».

النفط يقفز صوب 67 دولارًا متأثرًا بأنباء مناقشة خفض المعروض

ومع زيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا، تتحدث «أوبك» مجددًا عن خفض الإنتاج بعد أشهر فقط من زيادته، وذلك تخوفًا من تراجع في أسعار النفط.

وليبيا ونيجيريا معفيتان من اتفاق خفض إنتاج النفط توصلت له «أوبك» مع المنتجين من خارج المنظمة في 2017 ومن المتوقع أن ينتهي بنهاية العام يتضمن خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط