شلقم: مؤتمر باليرمو «مباراة بلا أهداف»

المندوب السابق لليبيا لدى الأمم المتحدة ووزير خارجيتها الأسبق عبدالرحمن شلقم . (بوابة الوسط)

قال عبد الرحمن شلقم وزير خارجية ليبيا ومندوبها الأسبق لدى الأمم المتحدة، إن مؤتمر باليرمو «لم يكن مجرد مكان التقى به الجمعان الليبي والأجنبي، لكنها كانت جولة سياسية لها خلفيات وامتدادات عبر البحر الأبيض المتوسط».

ووصف شلقم في مقال نشرته صحيفة الشرق الأوسط صباح الخميس، مؤتمر باليرمو بـ«مباراة بلا أهداف»، لكنه اعتبر أنّ أهداف الملتقى امتدت عبر «الصحراء الكبرى بل ووصلت إلى عمق الشمال، أقصد روسيا هذه المرة التي شاركت برئيس وزرائها المخضرم ميدفيديف».

«استنتاجات» باليرمو تركز على الانتخابات وتوحيد الجيش والإصلاحات الاقتصادية

وطرح الدبلوماسي الليبي السابق تساؤلات أثارها المؤتمر دون إجابات من بينها: «ماذا أضاف لقاء باليرمو للمشهد الليبي؟، وهل يقام الملتقى الجامع والانتخابات في ظل حكومتين ليبيتين وجهازين إداريين وغياب قوة أمنية وعسكرية واحدة على المستوى الوطني؟».

وعاد شلقم للفت الانتباه لحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الروسي ميدفيديف، معتبرًا أنّ ما جرى هو «مشهد ليبي تكرر مع بعض الإضافات».

الحكومة الإيطالية: نتائج قمة باليرمو تفوق التوقعات

واختتم: «تعددت قدرات اللاعبين ومستوياتهم، منهم من نزل إلى الملعب ومنهم من غادره غاضباً ولم نعرف لون البطاقة التي رفعت في وجهه وما هي المخالفة. كانت المباراة بين أكثر من فريق وسط الملعب الإيطالي وبلا حكم وبلا أهداف».

المزيد من بوابة الوسط