نصية: لا مناص من إعادة تشكيل السلطة التنفيذية.. كل المسارات الأخرى تكرس الانقسام

رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب، عبدالسلام نصية. (الإنترنت)

قال رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب، عبدالسلام نصية، إنه لا مناص من إعادة تشكيل السلطة التنفيذية من أجل توحيد المؤسسات الليبية والتهيئة للانتخابات.

اقرأ أيضًا: «استنتاجات» باليرمو تركز على الانتخابات وتوحيد الجيش والإصلاحات الاقتصادية

وأوضح رئيس لجنة الحوار، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مساء الثلاثاء: «انتهت إحاطة سلامة وانتهى مؤتمر باليرمو، وبقيت ليبيا تعصف بها رياح الانقسام والأنانية الشخصية والتبعية للخارج»، مشيرًا إلى أنه «لا مناص من إعادة تشكيل السلطة التنفيذية من أجل توحيد المؤسسات والتهيئة للانتخابات».

ووصف نصية «كل المسارات الأخرى غير إعادة تشكيل السلطة التنفيذية بـ«الواهية والضبابية وتكرس الانقسام واستمرار الفوضى».

يأتي ذلك فيما طالب المشاركون في المؤتمر الدولي حول ليبيا، في ختام اجتماعهم الثلاثاء، مجلس النواب بإصدار قانون استفتاء، بهدف إتمام العملية الدستورية كإنجاز مركزي لسيادة الدولة الليبية.

وأشار بيان جرى توزيعه تحت عنوان «استنتاجات»، إلى «اضطلاع الوفود الليبية بمسؤولياتهم المؤسسية، من أجل إجراء عملية انتخابية ذات مصداقية مسالمة ومنظمة مع التشديد على أهمية إنجاز الإطار الدستوري والعملية الانتخابية في غضون ربيع 2019، مع التحقق من توفر كافة الشروط التقنية والتشريعية والسياسية والأمنية المطلوبة، مع دعم متزايد من المجتمع الدولي من الآن فصاعدًا».

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو، إن ليبيا قد تجري الانتخابات في الربيع المقبل، بعد أن استضافت روما مؤتمرًا على مدى يومين في باليرمو لتحقيق الاستقرار في ليبيا.

وزير الخارجية الإيطالي: ليبيا قد تجري الانتخابات في الربيع المقبل

واتفق مجلسا النواب والدولة أوائل الشهر الجاري على الجدول الزمني لتنفيذ إعادة تشكيل السلطة التنفيذية، بحيث تشكَّل لجنة تضم مقرري مجلسي النواب والأعلى للدولة وممثلاً عن البعثة الأممية تتولى الإشراف على عملية تشكيل السلطة التنفيذية كاملة من تقديم التزكيات إلى اعتماد المجلسين.