فوزي العقاب: مؤتمر باليرمو أكد غياب الإرادة الوطنية وعدم ملكية الليبيين للعملية السياسية

رأى النائب الثاني للمجلس الأعلى للدولة، فوزي العقاب، أن المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي اختتمت فعالياته اليوم الثلاثاء في مدينة باليرمو الإيطالية أكد «غياب الإرادة الوطنية» و«عدم ملكية الليبيين للعملية السياسية»، بحسب سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر تعليقًا على المؤتمر.

وقال العقاب في تغريدته الأولى «لم يفضِ مؤتمر باليرمو إلى نتائج، بل خلص إلى حقائق محبطة ومخيبة للآمال .. أكد مؤتمر باليرمو عن غياب الإرادة الوطنية لتجنيب بلادنا وشعبنا الفوضى والمعاناة، كما أكد على عدم ملكية الليبيين للعملية السياسية».

وأضاف العقاب في تغريدة ثانية أن «الكلفة الباهظة التي ندفعها نحن في ليبيا لا تعبر إطلاقاً عن حقيقة الاختلافات بيننا. كل القضايا المحركة للصراع والنزاع التي عرفها التاريخ غائبة تماماً في الوجدان والفكر والتاريخ الليبي».

واعتبر في تغريدة ثالثة أنه «في ردهات (قصر ايجيا) كان المشهد أكثر وضوحاً وتجلياً. فليبيا ما هي إلا ساحة لصراع عربي عربي، وأوروبي أوروبي، عرف زوراً وبهتاناً باسم "الأزمة الليبية"».

واختتم النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة سلسلة تغريداته بالقول: «نحن تحت الوصاية سياسياً، والدعم الذي حظي به غسان سلامة جعله أكثر الأطراف شرعيةً على مائدة باليرمو».

المزيد من بوابة الوسط