ويليامز تلتقي قيادات نسوية ليبية على هامش مؤتمر باليرمو

نائبة الممثل الخاص للشؤون السياسية ستيفاني وليامز تلتقي قيادات نسوية على هامش مؤتمر باليرمو. (صورة من البعثة الأممية)

التقت نائبة المبعوث الأممي للشؤون السياسية، ستيفاني وليامز، عددًا من القيادات النسوية، بينهن برلمانيات ووزيرات وناشطات من المجتمع المدني في ليبيا.

وقالت البعثة الأممية في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الثلاثاء، إن اللقاء كان على هامش مؤتمر باليرمو، مشيرة إلى أن ويليامز أكدت التزام الأمم المتحدة بضمان المشاركة الكاملة للنساء في العمليات السياسية، بما في ذلك الملتقى الوطني.

وكان مركز الحوار الإنساني، قال إن النتائج التي توصل إليها بعد عقد لقاءات عدة في جميع مناطق ليبيا، أبرزت استياءً واسع النطاق بين الليبيين من الصراع بين الحكومتين والجماعات المسلحة والقبائل والمناطق المتنافسة منذ إطاحة معمر القذافي العام 2011.

وكان الهدف من الاجتماعات هو إعداد مؤتمر وطني تريد الأمم المتحدة تحضيره أوائل 2019 بعد أن تخلت عن خطة لإجراء انتخابات في 2018 بسبب العنف والانقسامات السياسية، بحسب مركز الحوار الإنساني.

ويدخل المؤتمر حول ليبيا الذي افتتح مساء الإثنين في مدينة باليرمو الإيطالية في صلب القضية في يومه الثاني الثلاثاء في اجتماع عمل من غير المؤكد أن يشارك فيه كل أطراف النزاع.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي صرح أمام مدعويه مساء الإثنين بأن «الطريق إلى استقرار ليبيا معقد ولا طرق مختصرة أو معجزات فيه»، كما نقلت عنه وسائل إعلام إيطالية.

ويشكل المؤتمر محاولة جديدة لإطلاق عملية انتخابية وسياسية بهدف إخراج البلاد من الوضع الحالي، بعد مؤتمر باريس الذي عقد في مايو الماضي وأسفر عن اتفاق على موعد لإجراء انتخابات وطنية في العاشر من ديسمبر 2018.

المزيد من بوابة الوسط