وزير إيطالي: مؤتمر باليرمو قد يمثل نقطة تحول للأزمة الليبية

وزير العلاقات مع البرلمان، ريكاردو فراكّارو. (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير إيطالي إن «بلادنا تلعب في ظل حكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي»، دور الوساطة في ليبيا.

وأضاف وزير العلاقات مع البرلمان، ريكاردو فراكّارو في تصريحات الإثنين، «أن الأزمة الليبية لا تزال مبعث قلق على الساحة الدولية»، وأن «الجهود الكبيرة لكونتي لتعزيز عملية انتخابية وديمقراطية في البلاد، تستحق الثناء فعلا»، وفق وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء.

وذكر فراكّارو أنه «بفضل هذه المبادرة، تلعب إيطاليا دور الوسيط يمكنه أن يعزز عملية الاستقرار، التي يجب أن تكون فوق كل شيء، شأنًا ليبيًا داخليًا».

وأوضح الوزير أن «مؤتمر باليرمو لأجل ليبيا، يقوم بوظيفة إعادة إطلاق وتنفيذ الخطة التي قدمتها الأمم المتحدة من أجل تجاوز المأزق السياسي، ومنع تصعيد العنف في البلاد»، كما «يعد فرصة للقاء شمولي وبناء، لجلوس مختلف المكونات المعنية وجميع البلدان الأكثر أهتماما (بالشأن الليبي) حول طاولة الحوار».

رئيس البعثة الأممية: ليبيا منقسمة لشظايا والأزمة ليست بين شرق وغرب

وأشار فراكّارو إإلى أن «على ايطاليا واجبا مؤسساتيا أن تلعب دوراً لصالح ضمان السلام والأمن في منطقة المتوسط ​​بأسرها». وأردف «أشكر رئيس الوزراء كونتي الذي يمضي بنجاح على طريق الوساطة بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج والمشير خليفة حفتر، كجزء من عملية إحلال السلام في ليبيا».

اختتم الوزير بالقول «إن مؤتمر باليرمو يمكن أن يمثل نقطة تحول للأزمة الليبية، وإطلاق مسار تشريعي ودستوري لبناء دولة مستقرة وديمقراطية».