جوزيبي كونتي: انسجام المواقف مع فرنسا بشأن ليبيا

قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي، إن هناك إنسجاماً في المواقف مع فرنسا بشأن ليبيا.

وأضاف رئيس الحكومة في مقابلة مع صحيفة  «لا ستامبا» الإيطالية، الإثنين، «تحدثت مرارًا مع الرئيس (الفرنسي إيمانويل) ماكرون»، بشأن قمة باليرمو، وقد «تبادلنا يوم السبت آخر التحديثات حول ليبيا»، موضحاً أن «هناك انسجاماً في وجهات النظر من ناحية الجوانب الأساسية والأهداف المشتركة»، وفق وكالة «آكي» الإيطالية.

وذكر رئيس مجلس الوزراء أن «كوادرنا تعمل في تآزر لإعداد المؤتمر»، أما بالنسبة لروسيا، فإن “هدفنا الذي يشاطره المجتمع الدولي بأسره، هو ليبيا مستقرة، مع مؤسسات يختارها الشعب الليبي»، وأن «هذا هو السيناريو الذي أؤيده تماما». وأشار إلى أن «روسيا، بصفتها عضواً دائماً في مجلس الأمن ولاعب عالمي رائد، يمكنها أن تقدم مساهمة مهمة».

أما بشأن قضية السفير الإيطالي، جوزيبي بيرّوني، فقد أكد رئيس الوزراء أن «لا جدل حول تميّزه المهني إطلاقاً»، بل إنه «وجد نفسه في موقف يعرض أمنه للخطر». وأردف «لقد انتظرنا ربما لوقت طويل، لنرى سوف سيتطور هذا الوضع، وسنقوم بإجراء تقييم نهائي بعد باليرمو لنتخذ قراراً لا يمكن تأجيله».

مؤتمر باليرمو: ويليامز تتحدث عن الإصلاح الاقتصادي.. وعضو بـ«النواب» ينسحب

وشدد كونتي على أن «الوضع الفعلي في هذه الفترة، لم يشهد على أية حال، ضعفاً لحضورنا في ليبيا»، واختتم بالقول «أود أن أذكركم بأن سفارتنا ما تزال تعمل»، وأنه «لم يكن محض صدفة أننا عززنا مهماتنا في هذا البلد على المستوى السياسي»، ويكفي أن «نأخذ بالاعتبار زيارات كل وزرائنا لليبيا، والذين سيبقون يغذون هذه الاتصالات المباشرة بعد قمة باليرمو».

وانطلقت في وقت سابق أعمال المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي تستضيفه مدينة باليرمو عاصمة صقلية جنوب إيطاليا، اليوم الإثنين، الذي يهيمن الملفان الاقتصادي والأمني على اليوم الأول من أعماله . وتضمن جدول أعمال هذا اليوم جلسة حول الوضع الاقتصادي، بحضور محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، ولجنة من مجلسي النواب والدولة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط