نصية يطالب «الوطنية للاستثمار» بمعرفة وجهة صرف الأموال الليبية المجمدة في بلجيكا

طالب رئيس لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب، د.عبد السلام نصية المؤسسة الوطنية للاستثمار بسرعة التحرك لتحديد وجهة ومصير فوائد الأموال الليبية المجمدة التى أفرجت بلجيكا عنها، داعياً النائب العام إلى تكليف قاضٍ للتحقيق في هذا الملف.

وقال نصية، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الأحد، «مرةً أخرى نحن لا نريد معلومات عن كيف أفرجت بلجيكا عن فوائد الأموال الليبية المجمدة وما قانونية ذلك، نحن نريد أن نعرف أين ذهبت هذه الأموال وكيف تم التصرف فيها».

نصية يطالب بمعرفة كيفية صرف الأموال الليبية المجمدة في بلجيكا

وطالب نصية في تغريدته «المؤسسة الوطنية للاستثمار بتحديد ذلك وبكل سرعة، وعلى النائب العام التحرك وتكليف قاضي تحقيق خاص».

وأقرت السلطات البلجيكية، في نهاية أكتوبر الماضي، بأنها رفعت الحظر المفروض على الأرصدة الليبية المجمدة منذ العام 2011، في أول اعتراف بهذا الشأن منذ تفجير القضية قبل أكثر من عام.

الأمم المتحدة: أموال ليبيا تتعرض لاختلاس «لا مثيل له»

وتقول الحكومة البلجيكية، المتهمة بتمويل الميليشيات الليبية، إن مجلس الأمن فرض العقوبات ضمن القرار 1970، الذي اُعتُمد في 16 فبراير 2011. وتضيف: «تم إلغاء تجميد الأصول الليبية وحظر الأسلحة على ليبيا جزئيًّا بموجب القرار 2009، الذي صدر في 16 سبتمبر 2011، قبل شهر واحد من مقتل العقيد القذافي وسقوط نظامه في 20 أكتوبر».

المزيد من بوابة الوسط