السراج يشارك بمنتدى دولي حول السلام ويلتقي ماكرون في باريس

شارك رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، اليوم الأحد، في منتدى دولي حول السلام عقد في باريس، والتقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مشاركته في احتفال الحكومة الفرنسية بالذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على «فيسبوك» إن لقاء السراج وماكرون «تناول اللقاء آخر مستجدات الوضع السياسي في ليبيا»،

وأضاف المكتب الإعلامي أن السراج اجتمع أيضا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وأجرى لقاءات جانبية مع كل من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى موسى فكي ورئيس وزراء الجزائر أحمد أويحيي.

وأشار إلى أن مشاركة السراج في الاحتفالية جاءت بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وشارك في إحياء الذكرى المئوية للهدنة التي وضعت نهاية الحرب العالمية الأولى، التي أودت بحياة نحو 17 مليون شخص بين جندي ومدني، حوالي 70 من رؤساء الدول والحكومات من بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والرئيس الروسي فلاديمير بوتن، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وخلال الاحتفالية قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التحية للجنود وعائلاتهم في خطاب ألقاه عند قوس النصر الذي شيده الإمبراطور نابليون في عام 1806، حيث نصب الجندي المجهول الذي يرمز لقتلى الحرب العالمية الأولى.

‎وعقب انتهاء الاحتفال الذي أقيم بجادة الشانزيليزيه شارك السراج بعد ظهر اليوم في منتدى دولي حول السلام، نظمه الرئيس الفرنسي، لمناقشة تراجع النظام العالمي متعدد الأطراف، وعدد من القضايا الدولية الأخرى، تتعلق بمسائل الحوكمة العالمية والسلام، والتعاون وحرية التعبير.

‎وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج حضر مساء أمس حفل العشاء الذي أقامه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في متحف الموزي دورسيه على شرف الزعماء المدعوين للمشاركة في الاحتفال.

ووصل السراج إلى العاصمة الفرنسية باريس مساء أمس السبت قادماً من أسطنبول حيث اختتم زيارة عمل إلى تركيا استمرت يوما واحدا أجرى خلالها محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أوردغان.