رئيس جمعية دعم جامعة بنغازي يؤكد استرجاع الجامعة قصر المنار

أكد رئيس جمعية دعم جامعة بنغازي، الدكتور فاخر بوفرنة، استرجاع الجامعة لقصر المنار، مشيرًا إلى أن الجامعة تسعى إلى إعادة إعمار هذا المرفق المهم التابع للجامعة.

وقال الدكتور فاخر بوفرنة لـ«بوابة الوسط»، السبت، «قصر المنار بمدينة بنغازي يعود لملكية الجامعة بعد انتقاله بين جهات عدة في الفترة السابقة».

وأضاف: «بعد جهود كبيرة قامت بها جمعية دعم جامعة بنغازي منذ شهر رمضان الماضي وبالتنسيق مع رؤساء جامعة بنغازي الدكتور مرعي المغربي، وحاليًّا الدكتور مصطفى الفاخري، وبدعم من وزير التعليم الدكتور فوزي بومريز، أصدر مجلس الوزراء الحكومة الموقتة قرارًا بإرجاع قصر المنار إلى ملكية جامعة بنغازي».

وتابع قائلاً: «قصر المنار بُـني في عهد الاستعمار الإيطالي في مدينة بنغازي، وتعرض المبنى كغيره من المباني للقصف خلال الحرب العالمية الثانية، وعُـرف فيما مضى بقصر الحاكم، ولاحقًا كذلك باسم قصر غراتسياني».

ونوه الدكتور فاخر بوفرنة إلى أن «قصر المنار أعلن من شرفته ملك ليبيا السابق، إدريس الأول، استقلال البلاد العام 1951».

ولفت رئيس جمعية دعم جامعة بنغازي إلى أنه «في سنة 1954 وبمبادرة من عبد الحميد العبار رئيس مجلس النواب الليبي آنذاك، تم التنازل عن المبنى ليكون مقرًّا رئيسيًّا للجامعة الليبية، ليصير لاحقًا مقرًّا لأكاديمية اللغات التابعة لجامعة قاريونس، بابه الرئيسي يقع بشارع جمال عبد الناصر الحالي، الاستقلال سابقًّا».

الحكومة الموقتة تعيد قصر المنار لجامعة بنغازي

وأشار الدكتور فاخر بوفرنة إلى أنه «في 30 أغسطس 2008 م جرى في القصر التوقيع على معاهدة الصداقة والشراكة والتعاون بين ليبيا وإيطاليا وخلال ثورة 17 فبراير، و تعرض القصر للنهب ولحريق أتى على أجزاء منه، كما تعرض إلى ضرر بالغ أثناء حرب  الكرامة، مما استوجب الترميم العاجل له».

المزيد من بوابة الوسط