400 ألف دينار منحًا مالية لستة رواد أعمال ليبيين لتطوير مشاريعهم

حفل تسليم المنح للفائزين. (الإنترنت)

أعلنت شركة تطوير للأبحاث (إحدى شركات الصندوق الليبي للاستثمار الداخلي والتنمية)، تمكين ستة رواد أعمال ليبيين من منح مالية لتطوير مشاريعهم.

وتبلغ القيمة الإجمالية لهذه المنح التي تم إسنادها ضمن صندوق دعم المشاريع «إمباكت فاند»، الذي يندرج في إطار مشاريع مركز تطوير لريادة الأعمال، 400.000 دينار ليبي.

وبحسب بيان صادر عن الشركة، فإنه تم اختيار الفائزين الذين ينحدرون من مدن ليبية مختلفة من ضمن 109 رائد أعمال كانوا قدموا ترشحاتهم لهذا البرنامج، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

ويحمل هؤلاء الفائزون أفكار مشاريع متعددة بينها منصة إلكترونية لتمكين النساء من تسويق وبيع الأكلات التي يقمن بإعدادها في المنزل ومنصة لتعزيز التواصل بين أولياء الأمور وإدارات المدارس.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا آلن بوجيا، لدى افتتاحه حفل تسليم المنح للفائزين: «في حين يسعى الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في إعادة الاستقرار إلى ليبيا، لا يمكننا التغاضي عن تلبية احتياجات الشباب الليبي. نريد أن نساعد الجيل القادم من الطلاب والخريجين والمهنيين على تحقيق طموحاتهم والمساهمة في بناء بلد أقوى وأكثر ازدهارًا واستقرارًا».  

وأضاف: «إن لجيل الشباب إمكانيات هائلة ونحن نشعر بالمسؤولية تجاه مساعدتهم على التعبير عن رؤاهم للبلاد وتوليد أفكار جديدة لتحقيق عملية انتقال ناجحة».

من جهتها، قالت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا ماريا فال ريبيرو: «في خضم كل التحديات التي تواجهها ليبيا أعتقد أن رؤية شباب يعملون بجد لتحسين وضع بلادهم يعد رسالة مهمة للغاية»، مؤكدة أن الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيعملان على تعزيز عملهما لتمكين الشباب من تحقيق كامل إمكاناتهم والدفاع عن حقوقهم.

وقال رئيس مجلس إدارة تطوير للأبحاث الدكتور خالد المفتي، إن «التمكين الاقتصادي أمر مهم لاستقرار. تواجه بلادنا العديد من التحديات لكن عملنا خلال العام الماضي أثبت أن هنالك العديد من الشباب الليبيين الطموحين يملكون روح المبادرة والإبداع وقادرون على مواجهة هذه التحديات وبعث مشاريع جديدة».

وتابع أن «لصندوق دعم المشاريع هدفين رئيسيين وهما تقديم الدعم المالي لبعض الشركات الناشئة وثانيا البدء في الاحتفاء بقصص نجاح رواد أعمال ليبيين محتملين. نحن ممتنون للدعم الذي يقدمه لنا الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي».

حضر حفل تسليم المنح سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، ونائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا ومدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بليبيا و رئيس مجلس ادارة لمركز تطوير للأبحاث.

ويعد صندوق دعم المشاريع «إمباكت فاند» أحد برامج مركز تطوير لريادة الأعمال (TEC)، الذي يعد مبادرة مشتركة بين شركة تطوير للأبحاث وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والاتحاد الأوروبي. كما يعد TEC برنامج فريد من نوعه لم يتم تنفيذه في ليبيا من قبل حيث إنه يؤسس لبيئة خاصة بإنشاء وتطوير المشاريع وتمكين رواد الأعمال الليبيين من خلال التدريب والتوجيه وتمكينهم من فضاءات عمل ودعم مالي، وإحداث تغيير على المستويين الجامعي والحكومي، من خلال إدراج تعليم ريادة الأعمال في المناهج الدراسية وإصلاح القوانين المنظمة لبعث المشاريع.

المزيد من بوابة الوسط